دينغير مصنف

العلاقة بين الرجل والمتزوج والمرأة المتزوجة

الاستاذ احمد مهران محمود

الحب من رجل متزوج
أحمد مهران 

هذا الكلام موجه لكل بنت
اخطات واحبت شخص متزوج ..؟ والمتزوج الذي يحب فهو لايخسر شيئأ إما حبيبته فانها تخسر كل شي.

ان العلاقه الوحيده التي يقرها (المنطق) (والدين) (والقاعده)
هي علاقه
[[الزوج بزوجته]]

فعندما تحب المرأه
لاتفكر
الا في نفسها والحب
ولا تبالي اي شيئ ،

أكان الحبيب متزوج أم لا …. ؟

قبل البدء في الموضووع ..

اقول ان العلاقه المثاليه التي يعترف بها المنطق
ويسمح بها الدين

هي علاقه الزوج بزوجته

وكل علاقه خارجه عن نطاقها
فهي في المقام الاول حرام شرعآ
وقد تسبب مشكلات
صحيه
او عائليه
او نفسيه

وغالبا تؤدي الى خراب البيوت…؟

وان هذا الموضوع
يقتصر على المراه
التي تقع في حب رجل متزوج ..!!!

عندما تعشق الفتاه او المرأه
رجلا متزوجآ
عليها ان تدرك قبل اي شيئ
وقبل كل شيئ
انها قد وقعت
في الشرك
وليعوذو بالله….؟

وان هذا الرجل ان احبها فأنة لمجرد وجوده فقط مع زوجته
هو خائن والكل يعرف حكم الشرع في الخيانه؟
فهذه خيانه بصوره
[اوتوماتيكيه…]

ومستمره لعشيقته
مهما حاول تبرير هذا؟؟؟
او مهما تظاهر بعدم حبه لزوجته!
فهو خائن كاذب؟؟؟

وماالذى يجعله يستمر فى العيش معها

وقد يكون حبه لغير زوجته
مجرد نزوة سرعان ماتذهبا؟؟
؟؟
؟
أو ان الزوجة قد انقصت حق
من حقوقة فاذا ادت واجبها سرعان ماترك هذا الخائن عشيقته’ الخائنه!

إن علاقه فتاة او امراه برجل متزوج هي انتصار لهذا الرجل،
لان معظم الفتيات
وبعض النساء لايقمن علاقه
مع رجال
متزوجين …
وعندما يحدث هذا يعتبره الرجل انتصار له …!

وحب المرأه لرجل متزوج
هو حب دون امل …
ايها الاحبه والاخوات
لا تصدقون كلام “الاغاني”
التي تقوول
((ان الحب من غير امل هو اسمى معاني الغرام))

لان الحب هو تضحيه،
والرجل المتزوج لايضحي بشي عندما يحب فتاه او امراه
غير زوجته

فإن بيته موجود وكذلك اولاده..؟

والرجل المتزوج عندما يعثر على فتاه او امراه غير زوجته
يتضاهر دائما بانه يحبها
اذا شعر بذلك
او لم يشعر فهو يريد فقط ان يقنعها بذلك وهذا لاغراض دنيئه وقذره!!!

والرجل المتزوج
عاده لايتأخر في اقامه اي علاقات
مع اي امراه حتى ولو علاقه عابره
لانه يعتبرها علاقه ((خارجيه))
أو بمعنى اخر ((صفقه مجانيه)) لاتكلفه شيئآ؟

وقد كــذب المتزوجــون
ولــو صدقـــوا….!!
هههههههههه

عندما تحب المرأه
فهذا يعني انها تحب..
ولا يفرق عندها
بين رجل متزوج..
او عازب..
او مطلق..

وهكذا نرى ان اغلب الرجال
يقولوون انهم ملو من زوجاتهن
وانهم كرهوههن….

عندما تحب الفتاة الرجل المتزوج دائما تبقى في لوم نفسها ..

وينتابها تعب الضمير الذي يؤنبها لانها تعلقت
برجل متزوج وله اولاد ،

وتتعب وتفكر دائمآ بشيئ ليس من حقها ان تفكر به وهو انها تفكر باستمرار بأن حبيبها يمارس الحب مع زوجته ياللعجب وينبعث القلق والغيره والاضطراب في عروقها

ويجعلها اشبه ببركان على وشك الانفجار…

*حب الرجل لامرأه متزوجه؟

ان علاقة الحب بامرأة متزوجة
هي توصف بأنها
{{{من أقبح المحرمات}}}،

عن معقل بن يسار
عن النبي صلى الله عليه وسلم
قال:
لأن يطعن أحدكم برأسه بمخيط من حديد أهون عليه من أن يمس امرأة لا تحل له. رواه الطبراني وصححه الألباني.
فكيف بما هو أشد من لمس اليد؟ ثم كيف بالإثم إذا كان حاصلاً مع حليلة الغير؟ وانظر الفتوى رقم: 24376.

واعلم أن هذه العلاقة إذا أفضت إلى الزنا كان الذنب فظيعاً!!!

والخطب جليلاً،
فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم،
أي الذنب أعظم؟
قال: أن تجعل لله نداً وهو خلقك، قلت ثم أي؟
قال: أن تقتل ولدك خشية
أن يطعم معك، قلت:
ثم أي؟ قال:
أن تزني بحليلة جارك.
متفق عليه.
وأما عن كيفية التخلص من هذه العلاقة،
فإنه بمقاطعة تلك المرأة
وقطع كل السبل الموصلة إليها كيف كانت مشقة ذلك عليك،
بل الأحسن أن تفارق
البلد الذي يجمعك بها إن استطعت، فلا مشقة أشد من غضب الله.؟؟؟

ثم بعد التخلص من هذه العلاقة، عليك بالتوبة والإخلاص
لله تعالى
وكثرة الأعمال الصالحة
وتجنب أماكن الإثارة
ورفقاء السوء،
عسى الله أن يبدل سيئاتك بحسنات،
قال الله تعالى:
وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ
إِلَّا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامآ يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً*
إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً [الفرقان:68-69-70].

وأما العلاقة بالنساء اللاتي بينك وبينهن قرابة فإن كُنّ من محارمك نحو الأخت والعمة والخالة
وبنت الأخ، ومثل ذلك
وما كان محرماً من الرضاعة،
فلك أن ترى منهن الوجه والأطراف وما يظهر غالباً
دون شهوة
قال ابن قدامة:
ويجوز للرجل أن ينظر من ذوات محارمه إلى ما يظهر غالباً
كالرقبة والرأس والكفين والقدمين ونحو ذلك،
وليس له النظر إلى ما يستتر غالباً كالصدر والظهر ونحوهما.
المغني ج7ص454.

وإن كن أجنبيات عنك كبنات عمك وبنات عماتك وبنات خالك وبنات خالاتك،
فليس لك أن ترى منهن شيئاً، وليس لك أن تختلي بهن،
قال الله تعالى:
إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ
كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً [الإسراء:36]،

وقال الله تعالى:
قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ
[النور:30].

وروى الشيخان
من حديث عقبة بن عامر
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
إياكم والدخول على النساء،
قال رجل من الأنصار:
أفرأيت الحمو؟
قال: الحمو الموت. ،
وروى ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
لا يخلونّ أحد بأمرأة إلا مع ذي محرم. متفق عليه.

والله اعلى وأعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock