حوادثغير مصنف

طبيب بمستشفى الدلنجات بالبحيرة يعرض بحياة طفل إلى الموت بسبب سوى التشخيص

كتب حسن زيدان
اتهم والد الطفل “محمد سالم فتحى” صاحب الـ 12 عام، طبيب الأطفال بقسم الاستقبال و مسئولى مستشفى الدلنجات، بالإهمال الطبى و تعريض حيات نجله للخطر، وحرر عن ذلك المحضر رقم 6765 لسنة 2017 إدارى مركز الدلنجات.
يروى “سالم فتحى أبو حمد” والد الطفل،أن نجله تعرض لارتفاع درجة الحرارة بجسده و التى وصلت إلى 38 درجة مئوية، موضحا: ” توجهنا به إلى مستشفى الدلنجات العام للكشف عليه، ووبعد الكشف أعطاه طبيب الاستقبال أدوية، وأخرى لتناولها بالمنزل،وغادرنا المستشفى، وعقب العودة للمنزل فوجئنا بإحمرار فى جسد نجله، و تورم فى جفن العين، و تغير لون الجلد، فتوجهنا إلى المستشفى العام فى اليوم الثانى، حيث كتب نفس العلاج السابق مرة أخرى، وقال الطبيب، “أن هذا أمر طبيعى”ولا يستدعى حجزه بالمستشفى.
وتابع والد الطفل، توجهنا إلى المستشفى فى اليوم الثالث،حيث حالة نجله فى تدهور كل دقيقة عن الاخرى، وبسؤال الأطباء أكدوا له أن تشخيص حالة نجله جدرى مائى، وتم تحويلهم لمستشفى حميات دمنهور، ثم إلى المستشفى الجامعى بالإسكندرية، حيث دخل نجله للعناية المركزة لمدة 43 يوما، وخرج يوم 5 من الشهر الجارى، فتوجهنا إلى النيابة العامة لتحرير محضر بالواقعة، واتهام الطبيب ومسئولى المستشفى بالإهمال الطبى، وتعريض حياة نجله للخطر، وحرر عن ذلك المحضر برقم 6765 لسنة 2017 إدارى مركز الدلنجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock