غير مصنفقصه وعبره

مملكـــــة البلاغه الجزء الأخير

مملكة البلاغه 
بقــــــلم / رحمــــــه اســــــامه

أمر كومبو جنوده بالقبض علي لورا ووضعها في السجن لحين صدور الأمر .
انصرف راغب ثم أمر أحد جنوده بالذهاب الي مريم واعطاه رساله ليمنحها أياها ,, وبالفعل ذهب الجندي للمنزل وأعطي الرساله الي مريم وغادر .
مريم / ايه ده ؟
محمد / افتحيها .
فتحت مريم الرساله وقرأت ما فيها / وبعد فأننا نعلم بأمركم ونعلم بوجودك وبوجود ذلك الكاتب معكِ ,, لقد تم القبض علي لورا تلك الكاتبه المخادعه وسيتم ثقب قلبها والكتابه بدماؤها وليغضب التاريخ أكتر الا اذا اردتِ مقابلتي بنفس المكان الذي تقابلتم به بعد الغروب وحدك بدون ذلك الكاتب وأن لم ترغبِ بذلك فسيتم قتل صديقتكم .. ايه ده مين اللي بعت الرساله ؟
محمد / راغب صاحب كومبو دلوقتي أنتِ هتقابليه وهتفضلِ علي تواصل معايا .
مريم / لوحدي ؟ طب افرض حصل حاجه ؟؟
محمد / قولتلك هتفضلِ علي تواصل معايا لو حصل حاجه هنقذك علي طول متخافيش .
اجابت مريم بقلق / ماشي وربنا يستر .
وبعد الغروب ذهبت مريم لذلك المكان لتجد راغب في انتظارها وبمجرد أن رأها قال / مرحباً بالكاتبه الحسناء.
مريم / عاوز ايه ؟ ولورا فين ؟
راغب / لقد اشتقت كثيرا لتلك اللهجه حقاً ,, حسناً سأخبرك ماذا أريد ,, أنا اريدك أما عن لورا فهي في السجن الأن .
مريم / عايزني ازاي ؟
راغب / حسناً يا  عزيزتي أنني حقا وقعت في حبك .
نظرت له مريم بغرابه شديده وقالت / يعني عايز تتجوزني ؟
راغب / ولما الزواج يا حبيبتي يمكننا العيش سوياً ويضئ حبنا أرجاء المملكه ولكِ ما تريدين .
ظهرت علامات الغضب علي وجه مريم وقالت / اسمع يا أنت مبادئكم دي مش معايا ,هنكمل رسالتنا اللي جينا نحققها والخير هو المنتصر الوحيد .
ثم تركته مريم وغادرت مسرعه الي المنزل وهي في أشد حالات الغضب .
محمد/ طب بس اهدي .
مريم / دلوقتي بس عرفت ليه الحكيم طول في الحب ,,مبادئهم الحقيره .
محمد/ هو ده الشخص اللي كان عامل صابرين .
نظرت له بدهشه وقالت / عرفت ازاي ؟
محمد / أنتِ ناسيه أني كنت متواصل معاكي ساعتها ؟
مريم / يعني زود ذنبه أوي .
محمد / كده لازم نلحق لورا .
مريم / هندخل القصر ازاي؟
محمد / السلسله ..
مريم / نقدر ؟؟
اومأ محمد رأسه في ايجاب , في تلك اللحظه عاد راغب الي قصر كومبو وهو يشتعل غيظاُ بسبب حديث مريم له .
كومبو / مابالك يا صديقي ؟
راغب / لا شئ ..
كومبو / اذاً متي سنتخلص من تلك الكاتبه ؟
راغب / أنتظر حتي يأتي الكاتبان هنا وستبقي غنيمه وحدث لم تشهده المملكه من قبل .
ابتسم كومبو وقال / حسناُ اتشوق جدا الي ذلك اليوم .
***
نظر محمد الي مريم وقال / علشان تنتقلي أو حتي تنقليني بتفتحي السلسله وتحركي ايدك بشكل عشوائي وتقولي عاوزه تروحي فين بصوت عالي .
مريم / تمام .. نجرب دلوقتي .
محمد / قصر الشهباء .
فتحا قلادتهما وقالا / قصر الشهباء . فأنبعثت الفجوه وحملتهما الي القصر .
نظرت لهما الشهباء فقالت مريم / تعرفِ عن لورا ؟
اومأت الشهباء برأسها فتابعت مريم / عرفوا عنها وقبضوا عليها .
ذعرت الشهباء وقالت / كيف لكم أن تصلوا الي الأوراق الأن ؟
محمد / جايين علشان نعرف ازاي ؟
طلبت الشهباء استدعاء الرمادي الذي جاء مسرعاً .. نظر الي مريم ومحمد في تعجب فقالت الشهباء / تم القبض علي لورا .
الرمادي / اخشي أن يؤذوها ..حسناً راغب يمكنه المساعده .
اشتاطت مريم غيظاً وقالت / ده شخص حقير مش هيساعدنا .
الرمادي / في الماضي وبينما كانا راغب وكومبو صغار كان جميل والد راغب المساعد الخاص بالحكيم , عندما وضع حليم الحكيم في السجن وقف جميل بوجهه فقتله ثم أخذ راغب ليكبر مع كومبو وأصبح صديقه .. وأخبره حليم أن الحكيم من قتل والده لذلك وضعه بالسجن .. لم يعلم راغب كيف قتل والده ؟
أو من القاتل الحقيقي أعتقد عندما يعلم كل شئ سيتغير .
محمد / ازاي هيصدق ؟
الرمادي / عندما يري ذلك بعينيه .
نظرت مريم لمحمد في عدم فهم وقالت / ازاي بردو ؟
اخرج الرمادي خنجراً صغيراً واعطاه لمريم وقال / يمكنك العوده الي الماضي , تستطيعين اخذه معكِ عند ذلك سيري ما حدث ,, عليكي التلويح به في الهواء وستحملكما الفجوه ..أنتِ فقط من تستطيعين .
ثم ابتسم لها وقال / كان ملك لوالدتك .
محمد / كده كل حاجه وضحت ..ثم نظر الي مريم فأومأت برأسها وفتحا قلادتهما وأنطلقا عائدين الي المنزل مره اخري .
مريم / تمام كده .
محمد / هنروح القصر وأنتِ هتاخدِ راغب وأنا هدور علي لورا .
مريم / لأ مينفعش نسيب بعض هنبقي في خطر .
محمد / طب ايه ؟
مريم / هنروح لراغب ونجيبه وبعدها هروح معاه رحله للماضي .
محمد / هتروحِ لراغب ازاي ؟
مريم / رساله صغيره تفي بالغرض .
امسكت مريم ورقه وقلم وكتبت الرساله ثم فتحت القلاده وذهبت القصر واعطت الرساله الي أحد الجنود وأمرته بأن يعطيها لراغب وعادت ,ففعل .
ذهب الجندي الي راغب وقال / سيدي هناك فتاه جاءت بتلك الرساله لك .
فتح راغب الورقه وقرأ ما فيها وفي الميعاد التي حددته مريم ذهب راغب ليجد مريم في انتظاره فقال / كنت أعلم أنك ستأتين أليّ مره أخري .
مريم / مش جايه هنا علشانك , هتساعدنا .
نظر لها في استهزاء وقال / عندما تنفذين طلبي .
مريم / لو روحت أي حته هتيجي ورايا ؟
راغب / ولو في النار يا عزيزتي .
اخرجت مريم الخنجر ولوحت به في الهواء وقالت / هيا اذاً ايها الحقير .
دخلت مريم الفجوه وتبعها راغب وبعد قليل عادا فقال / حسناً سأساعدكم .
عادت مريم الي المنزل وقالت / كل حاجه هتخلص .
عاد راغب الي القصر ثم ذهب الي كومبو واخرج خنجره ثم وضعه في قلب كومبو وقال/ هذا ذنب أبي ايها الحقير .
ثم أمر الجنود بحمل جثته ودفنها كذلك أمر باخراج لورا من السجن ,فخرجت .
راغب / ايتها الكاتبه انتهي الظلم الأن .
نظرت له بعدم فهم فقال / اذهبِ واحضري الاوراق الأن .
ذهبت لورا واحضرت الأوراق ..في تلك اللحظه وصلت مريم ومحمد فأعطي راغب الأوراق لمريم وقال / يمكنكِ التخلص منها كما تشائين .
مريم / وأنت الملك الجديد .
راغب / لا يوجد ملك سوي الشهباء يا عزيزتي .
ابتسم الجميع وقال محمد / طب يلا علي مملكة الشمال بقي .
فتحت مريم ومحمد قلادتهما وقاما بنقل راغب ولورا معهما وكذلك الأوراق .
وصلوا جميعاً الي قصر الشهباء التي استقبلتهم بفرح بالغ وقالت / هيا يا مريم , احسنتم جميعا وأنت يا راغب شكراً لك .. يمكنك أن تصبح ملك مملكة الجنوب الأن .
راغب / لا يوجد ما هو مملكة الجنوب انها مملكة البلاغـــــه يا مولاتي ولا يوجد أي ملك سواكِ .
ابتسمت الشهباء واشارت الي مريم نحو المكتبه فذهبت مع محمد وتبعهما الجميع ..
وهناك حرقت الاوراق واخذت مريم الرماد لتنثره علي الكتاب , وبمجرد أن فعلت حتي طار الكتاب محلقاً في الهواء تتطاير أوراقه وتبرز الكتابه عليها حتي أنتهت واستقر الكتاب في مكانه معلناً نهاية الظلم وتختمه جملة مريم * الخير هو المنتصر الوحيد* 
الشهباء / شكراً لكم ايها الأبطال لقد قدمتم الكثير .
مريم / نقدر نرجع ؟
الشهباء / بالطبع كذلك أنتِ يا لورا تستطيعين .
لورا / لا أريد الذهاب لقد اصبجت جزءً من تلك المملكه .
ابتسمت الشهباء وقالت / كما تريدين يا عزيزتي .
ثم ظهرت الفجوه لتنقل مريم لمنزلها مره اخري ..
فتحت مريم عينيها لتجد نفسها في غرفتها ووالدتها أمامها ووالدها ينظر لها بخوف شديد .
الام / ايه اللي حصل ؟
مريم / ليه مقولتليش من زمان عنها وأنها جميله أوي كده ؟
الأم / مكنش ينفع .. لما تكبرِ وعيالك يروحوا هتعرفِ .
مريم / عيالي مش هيروحوا .
مريم / مبقاش في شمال وجنوب يا ماما بقت *مملكـــــــــة البلاغــــــه * يا ماما الشر انتهي والخير هو المنتــصر الوحيد .
النهايه ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock