غير مصنفمحلياتمناسبات

فتح باب التقدم لمسابقة الأم المثالية لعام 2018

غادة والي /  فتح باب التقدم لمسابقة الأم المثالية لعام 2018
كـــــــتب … شحـــــــاتة احمــــــد

معايير الاختيار  : 50 عاما على الأقل مع الإلمام بالقراءة والكتابة وألا يزيد عدد الأبناء عن 3 باستثناء المحافظات الحدودية
معيار تعليم الأبناء أولوية مع تفضيل الأعلى درجة في السلم التعليمي
.. والأم العاملة أو المريض زوجها أو الأرملة أو المطلقة التي صنعت قصة نجاح
الأم البديلة يستلزم تقدمها للمسابقة أن تكفل أطفالاً محرومين من الرعاية الأسرية في منزلها مع أطفالها الطبيعيين

أعلنت غادة والي ، وزيرة التضامن الاجتماعي، عن فتح باب التقدم لمسابقة
اختيار الأم المثالية على مستوى الجمهورية والأم البديلة لهذا العام ،

مؤكدة أن التقدم للمسابقة سيستمر لمدة شهر تقريبا يبدأ من الاثنين 8/1/2018 وحتى الخميس 8/2/2018​.
وقالت والي في تصريحات لها اليوم إن أساس الاختيار هو معيار عطاء الام
وإعلاء القيم الإنسانية وقدرتها علي الحفاظ على تماسك الأسرة وإيجاد
التوازن بين المسئوليات المتعددة للأم ورعاية الأبناء والتزام الأسرة
بمنظومة القيم والقدرة على مواجهة التحديات والصعاب.
أضافت الوزيرة
أن المسابقة مفتوحة للأم البديلة نظرا لأهمية إعلاء قيمة الأسرة البديلة
وتعظيم دورها خاصة لدى الأسرة التي لديها أيضا أطفال طبيعيين باعتبارها خط
الدفاع الأول لمواجهة ظاهرة أطفال بلا مأوى وحمايتهم من مشكلات قد يتعرضون
لها.
وأوضحت أنه بالنسبة لمعايير اختيار الأم المثالية فيجب ألا يقل
سنها عن 50 عاماً ، مشددة على ضرورة الإلمام بالقراءة والكتابة وألا يزيد
عدد الأبناء عن ثلاثة أبناء ويستثنى من هذا الشرط المحافظات الحدودية كشمال
وجنوب سيناء والوادي الجديد ومرسى مطروح ، كما أن الشروط تتضمن أن يكون
جميع الأبناء من الحاصلين على مؤهل عالٍ ويستثنى من ذلك الابن المعاق
ذهنياً غير قابل للتعلم .

أما عن المعايير المرجحة لاختيار الأم
المثالية فقالت والي إن معيار تعليم الأبناء أولوية مع تفضيل الأعلى درجة
في السلم التعليمي ، كذلك الام العاملة أو المريض زوجها أو الأرملة أو
المطلقة، أيضاً الأم الأمية التي استطاعت ان تتعلم مع أبنائها وحصلت على
مؤهل ، وتشجيع الأبناء على العمل الخاص وإدارة المشروعات الصغيرة،
والمشاركة الاجتماعية التطوعية والنشاط البارز في خدمة المجتمع والبيئة،
بالإضافة إلى دمج أحد الأبناء من ذوى الإعاقة في المجتمع.
وأوضحت
والى أنه بالنسبة للأم البديلة فيستلزم تقدمها للمسابقة أن تكفل أطفالاً
محرومين من الرعاية الأسرية في منزلها مع أطفالها الطبيعيين ، وأن يكون
الابن البديل- او ابن الزوج – قد حصل على مؤهل جامعي ،أيضاً تحقيق المساواة
بين الأبناء الطبيعيين للأسرة والابن البديل في كافة الحقوق من تعليم وصحة
والاهتمام والحب بالقدر الذى يتيح لهم حياة نفسية واجتماعية سليمة .

أما عن المعايير المرجحة لاختيار الأم البديلة فقد أوضحت الوزيرة أنها
تشمل قدرة الام على رعاية الابن البديل فترة أطول و تفضيل الأم التي قامت
برعاية ابن بديل حتى يصل إلى الدرجة الأعلى في السلم التعليمي.
و تجدر الإشارة إلى أن التقدم للمسابقة يكون من خلال مديريات التضامن الاجتماعي على مستوى الجمهورية لمن تنطبق عليها الشروط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock