محافظات

تنمية وإنجازات على ارض الواقع بأسيوط في عهد الرئيس السيسي والدسوقي

تنمية وإنجازات على ارض الواقع بأسيوط في عهد الرئيس السيسي والدسوقي

تقرير .. شحاتة أحمد

بفضل توجيهات القيادة السياسية للبلاد برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية. حين قال لبد من تنمية الصعيد بل ومصر باكملها حيث أن مشروع إنشاء وحدة ثالثة بمحطة توليد كهرباء أسيوط الوليدية بتكلفة اجمالية تتعدى 8 مليار جنيه مصري يأتي إطار تطوير قطاع الكهرباء لتغطي كافة انحاء الجمهورية وهو الأمر الذى أدى إلى توفير فائض من الطاقة الكهربائية المضافة على الشبكة الكهربائية الموحدة لجمهورية مصر العربية بفضل توجيهات القيادة السياسية للبلاد برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وقال المحافظ أن المشروع تم البدء فيه من 28 يونيو 2017 ويتكون من غلاية من النوع “ذات الضغوط فوق الحرجة” وتستخدم الغاز الطبيعى كوقود أساسي والمازوت كوقود بديل بالإضافة إلى توربينة بخارية قدرة 650 ميجاوات والمكثفات والمولد وملحقاتها ويتم الربط بالشبكة الكهربائية الموحدة جهد 500 ك.ف لمشروع محطة كهرباء أسيوط.
وأوضح الدسوقي أن المشروع يقع في الجهة الغربية من نهر النيل على بعد حوالى 3 كيلو متر جنوب قناطر أسيوط بجوار محطة توليد كهرباء أسيوط الوليدية القائمة ويتوقع بدء التشغيل التجارى للوحدة ودخولها على الشكبة الموحدة لكهرباء مصر في فبراير 2020.
وأشار إلى أن التكلفة الاجمالية للمشروع بلغت حوالي 8 مليار و310 مليون تقريبًا منها 400 مليون دولار بالاضافة إلى المكون المحلي بالجنيه المصرى والذى يبلغ حوالى 1,23 مليار جنيه.
وتابع محافظ أسيوط إنه يشارك في تمويل المكون الأجنبي لمشروع المحطة عدد من مؤسسات التمويل الدولية متمثلة في البنك الإسلامي للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية وصندوق الأوفيد OFID والصندوق السعودى للتنمية ومجموعة من البنوك المحلية برئاسة البنك الأهلي المصرى هذا بالإضافة إلى المصادر الذاتية لشركة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء.
وأضاف أنه يتم تنفيذ المشروع بنظام تعدد العمليات حيث تبلغ عدد العمليات لمشروع محطة توليد كهرباء أسيوط (الوليدية) 17عملية وذلك لاتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الشركات المنفذة للمنافسة والوصول لأفضل سعر هذا ومن المخطط بدء تشغيل مشروع محطة توليد كهرباء أسيوط (الوليدية) فى يناير 2020.

وعلي مشروع أخر من أهم مشروعات الصعيد قال محافظ أسيوط أن الرئيس السيسي مهتم بتنفيذ مشروع الهضبة الغربية حيث أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط على إهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتنفيذ مشروع “مدينة ناصر” بمنطقة هضبة أسيوط الغربية بأسرع وقت ممكن مشيراً إلى التنسيق بين المحافظة وكافة الجهات والمؤسسات والهيئات للعمل على إزالة كافة العقبات والعوائق التي تقف أمام تنفيذ المشروع طبقاً للخطة الموضوعه مسبقاً وذلك لتحقيق تنمية حقيقية ومستدامة في المحافظة وتوفير حلول عاجلة لمشاكل الإسكان والسيطرة على ارتفاع أسعار الأراضى والعقارات في مدينة أسيوط فضلاً عن توفير فرص عمل وجذب استثمارات جديدة من خلال إقامة مجتمعات عمرانية جديدة.

وأوضح المحافظ أن تخطيط مدينة ناصر بمنطقة الهضبة الغربية جاء ليتواكب مع متطلبات العصر من حيث إقامة المدن الذكية الجديدة التي تلبي احتياجات المواطن لافتاً إلى تخصيص مساحة 6006 فدان من مساحة الأرض المملوكة للدولة أعلى منطقة الهضبة الغربية لإقامة التجمع العمراني الجديد والذي يحتوي علي مناطق سكنية وترفيهية واقتصادية وتعليمية وصناعية (صناعات صغيرة ومتوسطة) وخدمات إقليمية ودينية وصحية ومنطقة خدمات تجارية وحكومية وإدارية ومنطقة مولات ومنطقة لوجستية لقربها من مطار أسيوط الدولي.
وأضاف الدسوقي أن المرحلة الأولي من مدينة ناصر تشمل الحي الأول والثاني بمسطح حوالي 1600 فدان ويتضمن 27 ألف وحدة سكنية ما بين إسكان اجتماعي و 6680 وحدة إسكان متوسط و 7160 وحدة موضحاً إنه تم تخصيص 685 قطعة أرض سكنية متميزة بمدينة ناصر بمنطقة الهضبة الغربية بمساحات تتراوح بين 500م2 إلى 1000م2 لإقامة (فيلات ، عمارات) من خلال قرعة علنية تم إجراؤها في يوليو الماضي بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة طبقاً للاشتراطات والمواصفات الواردة بكراسة الشروط المتاحة ببنك الإسكان والتعمير.
وأشار المهندس ياسر الدسوقي إلى تخصيص ما يقرب من 10 آلاف م2 لإنشاء أكبر كاتدرائية في الصعيد للأقباط الأرثوذكس داخل المدينة أمام المساحة المخصصة لبناء مسجد كبير بنفس المساحة بذات المدينة طبقًا للقوانين واللوائح المنظمة لبناء دور العبادة مضيفاً إنه تم تخصيص مساحة 185 فدانا لإنشاء جامعة تكنولوجية حديثة.
وأضاف محافظ أسيوط أن طريق الهضبة يربط بين الطريق الصحراوي الغربي والطريق الصحراوي الشرقي بطول 22كيلومترا حيث إنه يهدف لربط مدينة ناصر “الهضبة الغربية” بالمحافظة ليصل الطريق الصحراوى الغربى بالصحراوى الشرقى لخلق منطقة عمرانية جديدة على هضبة أسيوط ويسهل الانتقالات منها وإليها مشيراً إلى الانتهاء من المرحلة الأولى بطول 12 كيلو متر وبدء تنفيذ المرحلة الثانية من أعمال تنفيذ مشروع طريق الهضبة الغربية بطول 10كيلومتر تقريباً وذلك بإجمالي تكلفة الأعمال المنفذة بالمرحلتين حتى الآن تصل إلى 182مليون جنيه.

كما تشهد محافظة أسيوط افتتاح أكبر مشروع مائي على نهر النيل في مصر وهو مشروع قناطر أسيوط الجديدة والذي يعد من أكبر المشروعات القومية التي تنفذها الدولة حاليًا حيث يعتبر سد عالي جديد في مصر مشيرًا إلى بذل كافة الجهود لإنجاز هذا المشروع الضخم والذي سوف يكون له مردود كبير على المحافظة خاصة في قطاعي الري والكهرباء موضحاً أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يولي اهتمامًا خاصًا بتنمية محافظات الصعيد وإقامة المشروعات التي تخدم الزراعة والرى لتحقيق التنمية المستدامة.
وأوضح المحافظ أن مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية يعمل على تحسين حالة الري بإقليم مصر الوسطى في 5 محافظات هي (الجيزة – الفيوم – بني سويف – المنيا – أسيوط) لخدمة مليون و650 ألف فدان وتحسين الملاحة النهرية بنهر النيل وذلك من خلال إنشاء هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى فضلًا عن إنشاء محطة لإنتاج الكهرباء النظيفة من خلال 4 وحدات تُنتج كل وحدة 8 ميجاوات بإجمالي قدرة 32 ميجاوات قيمتها السنوية 100 مليون جنيه سنويًا ويساهم في خلق محور مرري جديد بأسيوط وذلك عن طريق إنشاء كوبري بحمولة 70 طنًا أعلى القناطر الجديدة لربط شرق وغرب نهر النيل وتصل تكلفة المشروع حوالى 6.5 مليار جنيه بدعم مشترك بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني يوفر أكثر من 3 آلاف فرصة عمل مؤقتة و300 فرصة عمل دائمة تمنح الأولية فيها لأبناء أسيوط.
وأضاف المهندس ياسر الدسوقي أن نسبة ما تم تنفيذه من قيمة الأعمال المدنية بالمشروع بلغت 98,69% فيما بلغت نسبة ما تم تنفيذه من قيمة الأعمال الهيدروميكانيكية 99,32% وجارى صب الأعمال الخرسانية في مختلف مكونات المشروع حيث بلغ إجمالي ما تم صبه 422,841 ألف م3 وفتح الطريق المؤقت البديل للقناطر القديمة والكوبري العلوي (الحارة البحرية) للمرور وحركة السيارات بالإضافة إلى رفع منسوب المياه.
فيما أوضح المهندس حسين جلال المهندس المقيم بالمشروع بأنه تم البدء فى أعمال هدم واستقطاع جزء من قناطر أسيوط القديمة في منطقة مسار المجرى الملاحي أمام الأهوسة الملاحية الجديدة ضمن أعمال المشروع فى اغسطس 2017 والانتهاء من أعمال قطع و إزالة السد الدائرى المؤقت حول حفرة الإنشاء والإنتهاء من أعمال الحمايات بالقاع بالكامل خلف القناطر الجديدة وأعمال الحمايات علي الميل الأيمن

وأوضح المهندس ياسر الدسوقى انه تم الإنتهاء من المرحلة الاولى لمحطة كهرباء غرب أسيوط المركبة بقدرة 1000 ميجاوات وتم التشغيل التجارى لها بالتتابع من مايو وحتى أغسطس 2015 ويتوقع عمل التجارب المبدئية للوحدتين البخاريتين للمرحلة الثانية بقدرة 500 ميجاوات فى مايو ويونيو 2018 والتشغيل التجارى فى سبتمبر وأكتوبر 2018 مشيرا إلى أن إنتاج محطة كهرباء غرب أسيوط يرتبط بالشبكة العمومية 220 ك.ف عن طريق 6 دوائر لتغذية الشبكة العامة للجمهورية.

وأشار محافظ أسيوط الى وعد القيادة السياسية للبلاد برئاسة السيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتخطي عقبة انقطاع التيار الكهربائي عن البلاد وهو الامر الذي تحقق الآن بزيادة عدد محطات الكهرباء وتغطياتها الكاملة لكافة انحاء المحافظات وايضا العمل على التوسع الرأسي بزيادة الطاقة الانتاجية للمحطات مضيفاً أن الرئيس السيسي وجه عناية خاصة بالعمل والتنسيق نحو تذليل العقبات والمشكلات أمام الإنتهاء من أعمال المشروعات القومية وكل ما يتعلق بخدمة المواطن في كل مكان على أرض مصر لافتا الى أن الرئيس افتتح محطة كهرباء غرب اسيوط في عام 2016.

وأوضح المهندس ياسر الدسوقي أن مشروع محطة كهرباء غرب اسيوط المركبة تصل تكلفته الاجمالية إلى مليار و220 مليون دولار للمرحلتين الاولى والثانية وللمرحلة الثالثة والتى تم انشائها على مساحة 85 فدانا جنوب معمل أسيوط لتكرير البترول وتعد واحدة من أضخم محطات الكهرباء في مصر وتضم 8 وحدات توليد كهرباء قدرة كل وحدة 125 ميجاوات وتم تنفيذ المرحلة الاولى منها على 3 مراحل.

وقال مدير المشروعات بشركة أوراسكوم المهندس أحمد الفايد أن مشروع محطة توليد كهرباء غرب أسيوط أحد أهم مشاريع تنمية الصعيد وذلك للتغلب على انقطاع الكهرباء إذ يعتبر هذا الإنجاز من حيث سرعة التنفيذ وكفاءة العمل من أكبر الإنجازات التي تمت بوزارة الكهرباء والطاقة ليس في مصر وحسب بل في الشرق الأوسط.
وقال المهندس إبراهيم الشحات رئيس مجلس إدارة شركة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء انه تم الإنتهاء من الإختبارات النهائية على المحولات الرئيسية والمساعدة والإشارات المتبادلة بين عنابر الجهد المتوسط ولوحة وقايات المولد الرئيسى وكذلك مفاتيح عنبر 220 ك ف بمحطة كهرباء غرب أسيوط فضلا عن وضع الجهد بنجاح على المحولات الرئيسية والمساعدة للوحدتين البخاريتين وعلى قضبان الموديول الأول والثانى وجارى العمل فى الإختبارات النهائية (Hot Commissioning) على مواتير الجهد المتوسط والمنخفض.
وأضاف المهندس إبراهيم الشحات انه تم الإنتهاء من أعمال التركيبات الميكانيكية لعدد 4 غلايات بخار HRSG للموديول الأول وجارى إستكمال التركيبات لمواسير الخروج والدخول للموديول الاول وتم تركيب تربينة الضغط العالى وجارى إستكمال تركيب خطوط البخار وتم تركيب المولد الكهربائى وتركيب طلمبات التغذية لعدد 8 طلمبات وتم تركيب طلمبات التكاثف لعدد 3 طلمبات وتم تركيب منظومة تبريد الزيت بالمياه الخدمية وتم الإنتهاء من أعمال التركيبات الميكانيكية لبلوف خروج الغازات من التربينات الغازية.
وغيرها من المشروعات القومية والخدمية مثل محطات المياه والشرب والصرف الصحي والمنجنيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock