ثقافةشعر شعبى

أهلا انه عيد الحب

.
د. سحرأحمدعلي الحار
*******
بعيدا عن الحواس..بعيدا عن حب ينتهي بانتهاء
الوظيفية الحسية..
بعيدا عما يعلمنا ذلك الغرب الذي اخترع لنا
ملكة جمال تقاس بالحواس،
يجعل من المرأة لاأكثر من وظيفة جسد.
اننا نريد الحب الحقيقي الذي علمنا
المسيح عليه السلام قوله: أحبوا بعضكم كما أحببتكم
إنه احبهم حب روح لروح إلى ابد الآبدين..
تماما كما حب الحبيب محمد للناس كافة قوله:
إنني بعثت رحمة للعالمين.
واتفق ان يسمى “الحبيب محمد”
تفهما ورسوخا لمفهوم الحب الشامل.
إن هذا الحب ليس حب حواس وظيفية!!
انه بالنسبة لنا هذه الايام حب روحي
مشبع بالطقوس الوطنية تستلهم حب
“الانسان -المدرسة” حتى لمن حولهم هذا الشيطان الكوني
الى قتل وصلب – ونهب وسلب..
قول هذا الانسان المدرسة:
أبي الذي فى السموات اغفر لهم فإنهم لايعلمون!!
ونفس المفهوم اكده رسول الرحمة الحبيب محمد للناس
وعليه اطلقهم وحريتهم..
أهلا .. إن أقوى سلاح يهزم هذا الشيطان الكوني
هو ان يحب بعضنا بعضا هذا الحب الذي تلتقي
فيه أرواح جميع الأطياف الشامية
في روح وطنية انسانية واحدة ..
أهلا ..إنه عيد الحب !!.
وكل عيد حب والمحبة تغمر قلوبنا جميعا اصدقائي
صباح الخير..
د. سحرأحمدعلي الحار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock