تحقيقات

اهل سيناء صامدون حتى يقتلع الإرهاب جذوره

اهل سيناء صامدون حتى يقتلع الإرهاب جذوره

تحقيق / امل اللقانى

“نحن نعيش أجواء حرب بكل ما تحمله الكلمة من معاني

إنها ظروف معيشية غير مسبوقة”، هكذا يصف محمد حمادة، من سكان مدينة العريش بشمال سيناء، شكل الحياة في مدينته منذ انطلاق العملية العسكرية الشاملة التي تقوم بها القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع الشرطة لتطهير الدولة من الإرهاب. وبدأ الجيش المصري عمليته التي تشمل عدة مناطق في الجمهورية، وفي مقدمتها سيناء، يوم 9 فبراير الجاري تحت اسم “سيناء 2018”

ويقول حمادة، الناشط السيناوي المعروف بدعمه لجهود الدولة على موقع “فيس بوك “:  لا طعام ولا شراب هنا، الغاز نفذ من الانابيب ، نحن نعيش أجواء صعبة للغاية، نحن نموت تقريبا، ولكن أيضا نحن نتذكر جيدا أننا تحملنا 7 سنوات.لا توجد مشكلة في أن نتحمل شهرين أو ثلاثة أو أربعة أو حتى سنة حتى يتم القضاء على الإرهاب تماما”. وأضاف:”لقد قتل الإرهابيون صديقاً لي منذ أيام قليلة، والسبب أنه مسيحي، كل يوم ، كان الإرهابيون يقتلون ويذبحون 5 أو 6 أفراد هنا في العريش، أشخاص تربطنا بهم صلات صداقة أو جيرة أو قرابة”.

ويضيف حماده: “كل أجواء الحرب حاضرة، الطرق مغلقة، حظر للتجول، انقطاع للاتصالات، الوقود نفد، أحضر طعامي الآن على الكانون (موقد الخشب)، لست أنا وحدي، بل كل أهل العريش، الناس غاضبون للغاية من قسوة الحياة، ولكن في النهاية لابد أن نتحمل” موضحاً إن “الإخوان المسلمين يكذبون ويصورون هذا الغضب على أنه سخط على الجيش والدولة، والأمر ليس كذلك قط، الناس غاضبون من الأوضاع المعيشية الصعبة، وساخطون على الإرهاب الذي حول حياتهم إلى جحيم”.

وحين سألناه عن دور الدولة في توفير حاجات المواطنين، قال حمادة: “عربات الجيش تأتي بالطعام كل يوم، ولكن عائلات كثرة لا يحصلون على شيء ، لأن البضائع تنفذ سريعا، فكل شخص يرغب في أن يخزن أكبر قدر ممكن من السلع لتأمين احاجات أسرته”.

وعن استغلال التجار للجمهور قال: “نعم هناك استغلال من التجار. قبل الحملة العسكرية بيومين، كان سعر كيلو الطماطم 2 جنيه والبطاطس 3  جنيهات، واليوم وصل إلى 15 جنيها، والبطاطاس 17 أو 18 جنيها”. ويروي أن “الناس نزلت الى السوق مرة واحدة بعد انطلاق (سيناء 2018) واشترت كل ما فيها ، ثم نزل الجيش بعربات الأطعمة، لكنه لا يستطيع تلبية طلبات الناس التي تخزن المواد الغذائية “.

وتقول ميريت يوسف، مديرة جروب “ديوان العريش” “غضب الناس في سيناء ليس كما يصوره الإخوان، أنا أتحدث كل يوم مع الناس في سيناء، بالتأكيد هناك متضررون مما يحدث، هم يحبون أن يبقى الحال على ما كان عليه، دون رقابة من الدولة”.

وتوضح مديرة جروب “ديوان العريش” الذى يضم أكثر من 60 ألف عضو، غالبيتهم من أهل سيناء أن “الجيش يرسل سيارات محملة بالسلع الغذائية، ولكن بعض الأسر ترسل أفرادها للشراء، كل منهم يحصل على نصيب أسرة كاملة، وبالتالي البضائع لا تكفي. أسرة واحدة تأخذ حصة 10 أسر مثلا”.

وهناك من يستغل أهل مدينته لتحقيق مكاسب مادية، يتداول مدونون من سيناء بفخر صورة رجل يقولون إن اسمه محمد فايز (أبو كريم). ويصفه أبو خالد دنادش، من سكان سيناء، في تدوينة عنه: “هذا الرجل، واحد من أبناء الشيخ زويد، رجل مخلص لبلده، ويعرف ربنا. يشترى قفص الطماطم عشرين كيلو ب100 جنيه، ويبيع الكيلو ب5 جنيه، يعني لا يكسب شيئاً، في حين أن بعض الناس تبيع الكيلو ب15 جنيه، ونحن نشكره، ونشكر أي أحد يقف بجانب أهله، و يعرف ربنا، ربنا يجعله في ميزان حسناته”.

ويسارع عبد السلام أبو عمار الى نشر تدوينة على الجروبات والصفحات الخاصة بأهل سيناء، ليبلغهم بتوفر الخضروات عند أحد الباعة ويقول: ” بطاطس طماطم وكل أنوع الخضار في محل العتلاوي غدآ”.

وتبث زوزو بدر صورا علي صفحتها الخاصة على “فيس بوك ” وتقول: “طبيخ الحطب، والله على كيفكم، بس سيناء ترجع أحسن من الأول بإذن الله، وكله فداء لبلدنا”.

وقال عبد الله جهامة، شيخ المجاهدين في سيناء “نحن نساند الجيش، وندعمه دون شك، ولكن من المهم أن يتم القضاء على جذور الإرهاب، من خلال تنمية سيناء، وتشجيع الاستثمار فيها، حتى لا يستغل الإرهابيون حاجة المواطنين، وينجحون في تجنيدهم”.

وأشار محللون إلى أن عدد الإرهابيين في سيناء لا يتجاوز 1000 عنصر، ولكنهم استطاعوا أن يستغلوا بعض المواطنين الذين كانوا يعملون في التهريب عبر الأنفاق التي تربط مدينة رفح المصرية بقطاع غزة الفلسطيني، بعد أن عرضوا عليهم أجراً يومياً يصل إلى 50 دولارا، ووسط حالة الفقر وقلة فرص العمل قبل بعضهم الانضمام إلى صفوف الإرهابيين، لذا فإن توفير فرص عمل وتنمية سيناء سوف يقطع الطريق على الإرهاب، ويحرمهم من فرصة الحصول على مجندين جدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock