اخبارخبرعاجلسياسة

تفاصل المؤتمر الحفى العاجل للمتحدث العسكرى

تفاصيل المؤتمر الصحفي العاجل للمتحدث العسكري بشأن الأوضاع في سيناء د هدى رأفت
كتب // عيد صالح
إنتهى منذ قليل المؤتمر الصحفي الذي أقامته القيادة العامة للقوات المسلحة ، للوقوف على آخر التطورات و ما تم إنجازه ، في عملية التطهير الشاملة سيناء 2018 و في حديثه لجموع الشعب المصري ، أكد العقيد أ.ح / تامر الرفاعي المتحدث العسكري بإسم القوات المسلحة المصرية ، أن الجيش و الشرطة المدنية في تعاون مستمر و مثمر في عملية التطهير الشاملة “سيناء2018” ، و أن وزارة الداخلية تقوم بإعادة الحياة إلى طبيعتها في المناطق التي تم تطهيرها . يأتي ذلك بالتزامن مع قيام القوات المسلحة بأفرعها كافة ، بتأمين كافة الحدود و المنافذ ، و عدم فرار أيًا من العناصر الإرهابية . حيث أكد رفاعي أن قوات مكافحة الإرهاب تقوم بتأمين الحدود الغربية ، بينما تقوم قوات حرس الحدود بتأمين المجرى الملاحي لقناة السويس ، و جميع أهدافنا الحيوية و الإقتصادية في البحرين الأبيض و المتوسط . و طمأن المتحدث العسكري جموع الشعب المصري أن العناصر الإرهابية ليس لها مجال للهروب من سيناء ، و أن عمليات التطهير تشمل جميع ربوع الجمهورية في نفس الوقت ، لكشف الخلايا و العناصر الهاربة . فيما أشاد سيادته بدور أهالي سيناء الشرفاء و دعمهم المعنوي للقوات ، و مساعدتهم بشكل كبير في كشف أماكن إختبائهم و إخفاء الأسلحة و الذخائر . و أوضح المتحدث العسكري أن القوات الجوية قامت بتدمير 158 هدفاً ، بينما تم القضاء على 413 هدفاً آخر ، بواسطة المدفعية ، إلى جانب إكتشاف و تدمير 14 عربة دفع رباعي محملة بالذخائر قرب الحدود الغربية . و نعت القوات المسلحة اليوم في المؤتمر الصحفي 7 من أبنائها الأبطال شهداء العملية الشاملة “سيناء2017” ، و تمنت الشفاء العاجل للمصابين و عددهم 6 أبطال . و في رسالة نارية تتسم الشدة و الحزم ، وجه العقيد الرفاعي نداءاً للإعلام و وسائله ، سواء المحلي أو العالمي ، بتحري الدقة فيما ينشر عن العمليات في سيناء ، و ألا يستقوا معلوماتهم آلا من خلال البيانات الرسمية التي تصدر تباعاً عن القيادة العامة للقوات المسلحة ، حتى لا يصاب الرأي العام بحالة من التخبط و الحديث بدون وعي و فهم ، جراء ما ينقل لهم من معلومات مضللة . و أكد في نهاية لقائه ، أن سيناء 2018 ستنتهي فور إتمام مهامها المخطط لها ، وفقاً للفترة الزمنية التي حددتها القيادة السياسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock