محافظات

حالة من الغضب العارم بين أهالي قرية حرارة بمركز حوش عيسى بعدما تحول مركز شباب القرية الى حظيرة لتربية “المواشي والخرفان”

البحيره .. حسن زيدان

سادت حالة من الغضب العارم بين أهالي قرية حرارة بمركز حوش عيسي، التابعة لمحافظة البحيرة؛ بعدما تحول مركز شباب القرية الى، حظيرة لتربية “المواشي والخرفان”، ومحاصرة القمامة له من كل اتجاه،وسط تجاهل مسئولي الشباب والرياضة والمحافظة.
اضاف الاستاذ / سامي داود  __ ادارة الشباب والرياضة بحوش عيسى يضرب بعرض الحائط ويرفضون حل مشكلة مركز شباب قرية حرارة الإسم المذكور فقط في الأوراق وليس مركز شباب علي أرض الواقع بل هو علي أرض الواقع أرض فضاء مختصبه من الأهالي في وجود اداري فاسد أو موظفين فاسدين في الشباب والرياضة بالبحيرة مركز شباب مقام علي أكثر من واحد ونصف فدان لا يوجد بها سور ولا مبنا مجلس اداره ولا مجلس اداره يدير المركز من أكثر من سنة بعد حل مجلس الاداره بوجود هذا الوضع الحالي وبعد قرارات إزالة لم تنفذ وبعد وأكد أهالي القرية، أنهم تقدموا بأكثر من مذكرة إلى المسئولين بوزارة الشباب والرياضة، والدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة للإهتمام قرارات تشكيل لجنه من ادارة الشباب والرياضة بحوش عيسى لم تنفذ الا على الورق ومازال الإهمال
وقال احد سكان القرية .. من ٢٠١٧/١/٣قمت بتقديم شكو للمحافظ وتم تحويل الامر الي الرقابة والمتابعة بالمحافظة وقامت لجنة بالفعل من الرقابة والمتابعة يتوجه الى مركز شباب قرية حرارة وتم تصوير المخالفات الموجودة في المركز وتم رفع تقرير الي مدرية الشباب والرياضة بالبحيرة وقامت لجنة من الشئون القانونية بالمديرية برئاسة خالد الشيخ وتم عمل تقرير بجميع المخلفت وتعديات على الارض وتم حل مجلس الاداره وتم اصدار امر بتشكيل لجنة من ادارة الشباب والرياضة بحوش عيسى ومن مهام هذه الجنة هو إنشاء سور ومبنى مجلس أداره وتسليمه لمجلس إدارة معين اول مرة لم تنفذ الاداره ولمره الثاني تم تشكيل لجنة علي الورق وتم ابلاغ ناس معينه لتقديم ورقهم لمجلس إدارة الي الان ولا يوجد مجلس الاداره من اصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock