تحقيقاتمحافظات

مأمور مركز سوهاج اى ضابط يتعامل مع الأهالى بعنف لم يتعلم الدرس

كتبت .. ناهد رضوان

العميد / وائل جمال الدين، مأمور مركز سوهاج
وصورة جديدة مضيئة لرجل الشرطة بشهادة الأهالى الذين أرادوا أن يكرموه ويقدموا له الشكر على حسن تعامله واحتواءه لأهالى مركز سوهاج وحل معظم مشاكلهم من بدايتها قبل أن تتطور..
عند الاقتراب منه لامست احترام وتقدير رجال المركز له من عساكر وضباط وشعرت أن هناك روح من الود والاحترام سائده بينهم عند سؤاله عن هذا الود السائد قال نحن أسرة واحدة و نعمل بروح الفريق وأهالي سوهاج طيبين وان تعرف طبيعة الإنسان وان تتعرف على مشكلته يساهم بشكل كبير فى القرب بين رجل الشارع ورجل الأمن كما يساهم فى إنهاء العديد من المصالحات الثارية بالمركز ومحاولة الحد منها وعند سؤاله أن ما حدث لم يكن ليحدث أثناء الثورة نفى العميد ذلك وقال ما قبل الثورة ساعدنا فى التعامل مع الناس بعد الثورة رصيد الود والاحترام السائد بين المركز والأهالي ساهم كثيرا فى حل المشاكل كما ساعدنا على تخطى فترة الثورة بسلام فقد كان الأهالى مساندين لنا كما أضاف انه رغم اختلاف نوعيات البشر وطبيعتهم تختلف المعاملة إلا أننا مع الفقير حتى يأخذ حقه..
كما أن من يستخدم الواسطه والمحسوبية واستغلال المناصب لقضاء المصالح لم يعد كما كان من قبل ونحن دولة قانون وصاحب الحق يظل وراء حقة لا يخاف أو يستسلم حتى يحصل عليه فالدنيا أصبحت مفتوحة ومواقع التواصل الاجتماعي التى يتم عرض المشاكل من خلالها محاولة منه أخذ حقه إن كان صاحب حق وعند سؤاله عن المرأة بالمركز وما تتعرض له من ظلم و مشاكل قال نظرا لحساسية موقف المرأة بالمركز فنحن نحاول أن نحل المشكلة وعدم اتخاذ اى إجراء حتى لا تتعرض المرأة لأى مشاكل نحاول تقريب وجهات النظر وحل اى مشكلة تتعرض لها بالود كما قلت من قبل اى صاحب مشكلة لا يريد إلا حلها..
ومن خلال الخبرات والتجارب والمشاكل التى مرت علينا نستطيع التعرف على الظالم والمظلوم ولكن لا يكون أمر مسلم به بل لابد من المواجهه لتنكشف أشياء لم تكن من قبل خاصة أن كل إنسان صاحب مشكلة يعتبر نفسه مظلوم وقال تأتى للمركز مشاكل كثيرة نقوم بحلها دون عمل اى محضر من يأتى المركز يريد الحل لا التعقيد وأضاف أن أهم مشاكل المركز النزاع على الأراضى والثأر ومحاولة التدخل لفض النزاع والحد من الثأر ومن لم يلتزم نطبيق القانون بكل شدته للحفاظ على الأمن كما أضاف نظرا للتقدم التكنولوجى فقد ساهم فى حل كثير من الجرائم والمشاكل والكشف عن قضايا كثيرة ولا ننسى أن التكنولوجيا سلاح ذو حدين ونحن دائما نعمل بروح القانون بدون مخالفة للقانون وفى النهاية قال مكتبة مفتوح للجميع دون تردد أو خوف من اى شيء فواجبنا هو إرجاع الحق لأهله واى ضابط شرطه يستغل عمله أو منصبه بشكل خطأ لم يستوعب الدرس فلابد أن يتمتع بالكياسة والفطنة فالكلمة الطيبة قد تغير مجرى المشكلة وتسهم فى حلها من بدايتها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock