محافظات

انتقال إهمال الوحدات المحلية من الأحياء إلي الأموات

البحيره … حسن زيدان

والإهمال والتقصير من جانب المسئولين والأهالي يعيشون مأساة بكل المقاييس وسط سكوت تام للمسئولين التنفيذيين فانتقل إهمال الوحدات المحلية من الأحياء إلي الأموات ..
فنظراً لضيق مقابر حوش عيسي وعدم قدرتها علي الإستيعاب بعد زيادة سكان حوش عيسي ! وعدم توفير بديل إضافي منذ عقود لإكرام أمواتنا بالدفن الكريم ظهر حديثاً بناء الفَسَاقِي بالمقابرّ عشوائيا وهو أمر في طريقه إلي الإستيلاء العشوائي دون تنظيم والبناء علي أنقاض القبور مما قد يؤدى إلي خلق نزاعات وصراعات مستقبلية متوقع حدوثها في القريب العاجل بين أهالي حوش عيسي وهو الأمر الذى قد يؤدى إلي ظهور الإتجار في الفَسَاقِيّ مستقبليا مثلما هو متبع في المدن الكبري وتتحول من مجانية الدفن الكريم للموتي الغني منهم والفقير إلي الدفن بمقابل مادى لا يملك دفعه الا الأغنياء ممن يملكون شراؤها من واضعي اليد المحتكرين و المتاجرين بالفَسَاقِيّ فيما بعد إلي أن يأتي يوماً لا يجد فيه الفقير مكاناً لإكرام ذويهم من الأموات كل هذا يحدث وينزر بما لا يحمد عقباه وتحول الدفن المجاني الكريم الي الدفن بالاستحواذ أو بمقابل مادى فيما بعد قد يري البعض أن بناء الفَسَاقِيّ به فوائد لانه يستوعب أعداد إضافية أكثر ونتفق معهم في هذه الجزئية ونختلف حول تنظيمها والرقابة المحلية عليها منعا لتحول الأمر إلي تجارة فيما بعد أين الوحدة المحلية بحوش عيسي مما يحدث الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock