شعر شعبى

صيـــــدة الفرن الطينة

بقلـــم الشـــاعر الســـيناوى …. ســــــامح المســــلماني

متابعة … امل اللقانى

أخدنا الخراف انـــا وامـــي …. عن زمان وايـــــام ما نسينا
وافتكرنا كل اللي فـــــات ….  عن ايــــام الفرن الطـــــينه
وامي تجيب في الذكريــــات …. وتحكي حكــــــاوي الـمدينـــه
واحمد ابني قــــاعــــد يسمع …. وتيـــتا بتقول وبتشجيــــــنــــا
ويقولي يـــــابابا تيتا مالـــــها …. اصل نبرة صوتها حزيــنـــه
واقوله يابني خليها تفضفض …. احسن من الحسرة والضغينة
وبتحكيلك احـــــلى كـــــــلام …. وبتروي القصة الرزيـــــــنة
ايام ما كانت فيها بركـــــــــة …. وكانت كل الناس امـيـــــــنة
فــــرن طينة ومجمــعنــــــــا …. احنــــــا والجيــــران جمبينا
وام حاتم جايبة مشنتــــهـــــا …. وجايبة لقــــــــان العجيـــــنة
جـــايــــة تخبزعند تيــتــــــا ….  وترق العجيــــــن وتــــورينا
وتعملي حنــــــونة صغيــرة …. وتسلم الايــــــد الحنــــــــونة
ومحبة الله كانت ف قلوبنـــا ….  والعلاقة جامدة وحصيــــــنة
وريحـــة العيــــش الطالــع …. احلى من ريحة الياسميــــــنا
رغيف مع طبخة بـــايتـــة …. احلى من الأكلة السميـــــــنة
وبعد الاكـــل تضرب كوع …. وتشرب شاي تحت التينــــــة
مش بقولك كان فيها بركــة …. وكانت كل الناس اميـــــــــنة
ولو تسألنا فين الايــــــــــام …. هتشوف الدمع في عينــــــينا
هو سؤالك ده اختيـــــــاري …. ولا اجباري بيقهر فـــــــــينا
طب لو ملقتش ليك اجابــــة …. يــــــــنفع انجح وتعديـــــــنا
ولا هتسقطني يـــــــا إبنـــي …. وخلاص هتخلي الحزن مالينا
خلاص انا هقولك هي فيــن …. هو الصدق اللي هينجيــــــــنا
ايامنا الحلوة يــــابني راحت …. لمــــــا راحـــوا أهـــاليــــــنا
واحنا علشان قلوبنـــا سودا …. ربنا نزع البركـــــة فيـــــــنا
ولما وصلنــــا خضم الموج …. احنا اللي خرمنــــــــا السفينة
كنا خلاص وصلنـــــــا البر …. ورجعنا بوظنــــاها بأيديــــنا
ولو حبيت تعيش ايـــــــامنا …. روح اسأل الفرن الطـيــــــنة
خليه يحكيلك الذكريـــــــات …. عن زمان وايـــام ما نسيـــنــا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock