محافظات

الجمعيات الزراعية بأسيوط تساعد في تدمير الرقعة الزراعية وإهدار المال العام

 

كتب … شحاتة أحمد 

بعد غياب المسؤلين والقيادات التنفيذية والرقابية وظهور المرتزقة والمنتفعين بعد ثورة يناير وبدأت المخططات تحاك ضد الدولة بطريقه او بأخري.

ولقد تحدث المزارعين بقرية الزاوية مركز ومدينة أسيوط عن غياب الجمعيات الزراعية والمرشد الزراعي عن متابعة الرقعة الزراعية ومحاولة منع الأضرار التي تلحق بها سوء من تعديات او إصابات الزراعات من عدوى الطبيعه والحشائش الضاره وغيرها كما في السابق.

وقال المزارع عن حقيقة كوارث التعديات الزراعية المخالفة التى دمرت الرقعة الزراعية وتسبب في إهدار المال العام منذ تلك الثورة حيث تلك الأراضي الزراعية المحيز بها تصرف الأسمدة المدعمة علي حيازات وراقية بدون وجود الواقع بعد التعدي عليه مما تسبب في مديونية بوزارة الزراعة وكوارث تخص ضمانات القروض البنكية .

وصرخ الفلاح من أفعال مسؤلي الجمعيات الزراعية حيث يقوم ببيع الأسمدة والكيماويات في السوق السوداء بمبلغ يصل الي ٣٠٠ جنية للكيس بدلا من ١٦٠ عن طريق الجمعية فلذلك غياب الضمير شارك المسؤل تاجر السوق السوداء للأسمدة.

وتحدث أيضا عن أسباب اضرار المحصول من تقصير مياه الري بالمصارف والترع حيث يموت الزرع عطشا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock