أخبار عربيةمال واعمال

مبتكر مصـــرى لم يجد من يحنو عــليه

كتبت … امــل اللقـــانى

محمد عبد البر المهدى ،

مخترع مصرى ،يعمل مشرف اشعه بمحافظة القليوبيه



فى البداية لم يتوقع ” عبد البر” أن يتجاهله المسئولين في مصر، حتى بعد اختراع مستشفى ميداني متنقل، يعمل بالطاقة الشمسية، وحاصل على نموذج حماية من مكتب براءة الاختراع، ورغم تلك الاحباطات سعى “عبدالبر” لمزيد من النجاح، متمنيًا أن يقابل الرئيس عبدالفتاح السيسي، ليعرض عليه اختراعه ويطلب دعمه، بالإضافة إلى المشاركة في مؤتمر الشباب المقبل.

تفاصيل اختراع ” محمد عبد البر ” عبارة عن سيارة تحتوي على أجهزة الأشعة الديجيتال التي تعمل بالطاقة الشمسية من خلال توليد الطاقة الكهربائية وتخزينها لتعمل عليها الأجهزة لفترات طويلة في محاكاة لفكرة الباور بنك المستخدمة في أجهزة التليفون المحمول والهواتف الذكية مع تعديل طريقة عمل الأجهزة نفسها لتوفير استهلاكها للطاقة المخزنة.

يقول ” عبد البر ” انه جاءته الفكرة اثناء عمله لفترة في القوافل الطبية التي تجوب القري،حيث كانت تصادفهم بعض المشاكل في الأجهزة،،خاصة توفير تيار كهربائي مناسب،وعكفت علي دراسة فكرتي لمدة ثلاث سنوات حتي توصلت إلي تصميم تلك المستشفى

 موضحا أنه لو كانت هناك حادثة فيها أكثر من ١٠٠ مصاب هتحتاج لأكثر من عربة إسعاف لإنقاذ المصابين، والاختراع الجديد ” المستشفى الميدانى ” ، بإمكانه معالجة أكثر من ١٠٠٠ مصاب فى وقت قياسى

وأضاف أن حجم الوحدة مناسبة جدا للطرق العامة في مصر والجانبية وتصل للأماكن النائية والتي يصعب الوصول إليها بالوحدات الحالية التي يتم تحميلها على سيارات نقل كبيرة والتي تعاني من مشاكل صعوبة الحركة أما الوحدة الجديدة يمكن تركيبها في سيارات صغيرة أو سيارات إسعاف لتؤدي نفس الغرض.

وأكد أن الوحدة الجديدة يمكن أن تساعد في إجراءات الفحوصات الدورية للعمال داخل المصانع والقوافل الطبية ورعاية اللاجئين على الحدود وممكن الاستعانة بها في موسم الحج والعمرة حيث إن السعودية تعتمد على المستشفيات المتنقلة كبيرة الحجم والتي تحتاج لمولدات كهرباء عملاقة.

وأشار إلى انه يمكن استخدامها من جانب القوات المسلحة في حالات الحروب والتدريبات ومن الممكن الاستعانة بها من خلال وحدات الجيش والشرطة التي تحارب الإرهاب في سيناء للتعامل السريع مع حالات الإصابات ولتأمين جنودنا البواسل.

أضاف عبد البر، أن الوحدة تساهم أيضا في حالات الأزمات وتعطل أي مستشفى عن العمل حيث إنها كفيلة بأن تحل محل مستشفى كامل في مجال الفحوصات والأشعة والمناظير ويمكن إلحاق مستشفى ميداني بها.

وأوضح أن اختراعه حاصل على نموذج حماية لبراءة الإختراع من مكتب براءة الإختراع المصري برقم 1255 لسنة 2016 وانه يسعي لعرض إختراعه علي مؤسسات الدولة ولكن لامجيب حتي الان مشيرا انه يتمني ان تتبني مؤسسة الرئاسة أو الحكومة اختراعه الذي تم عرضه على وزارة الإنتاج الحربي ووزارة الصحة ولكن لم يتم اتخاذ أي إجراءات تنفيذية حتى الآن للبدء في تصنيع الوحدة بسبب الروتين والبيروقراطية.

واضاف عبد البر لفيت كعب داير على كل المؤسسات الحكومية من أجل عرض فكرة الاختراع، ولكن قابلت صعوبات كثيرة نظرًا لإن الاختراع يتطلب دعم مادي كبير، وتكلفته باهظة الثمن تقدر بنحو 5 ملايين جنيه مصري، مشيراً إلى أن ذلك المبلغ يعد قليل جدًا بالنسبة إلى استيراد وحدات مشابهة من الخارج، ويقترب ثمن الوحدة المستوردة من مليوني دولار، وهذه كانت أكبر عقبه واجهتني لخروج الاختراع إلى النور

وأضاف “عبدالبر“: “قدمت الفكرة لوزارة الصحة وتواصلت معي الدكتورة “رنا ذيدان” معاون وزارة الصحة في ذلك الوقت، وأعجبت بالفكرة وشجعتني للبدء في عملها، مشيرًا إلى أنها نصحتني بالحفاظ على الحقوق الملكية للفكرة وتسجيلها برائة اختراع

وأكمل: “بالفعل اتخذت الإجراءات كلها ولفيت على مسئولين كتير عشان يتبنوا الفكره، حتى استجاب لي اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية، واتصل بي تليفونيًا، والتقى بي داخل مكتبه بديوان عام المحافظة، والذي أبدى اهتمامًا بالغًا بالموضوع، ووعدني بتبني الفكرة وتقديم الدعم اللازم حتى يتم تنفيذها على أرض الواقع لخدمة أبناء القليوبية

وأعلن عبد البر، أنه في حال تنفيذ مشروعه سيقوم بتنفيذ قافلة طبية في جميع محافظات مصر لتقديدم الكشف والفحوصات بالمجان لما يقارب من 5000 حالة فى 27 محافظة لإثبات كفاءة الوحدة تحت شعار “صنع في مصر”.

وطالب عبد البر الرئيس عبدالفتاح السيسي برعاية المشروع في إطار رعاية الشباب والعلم والعلماء، مؤكدا أنه سيكون له أثر كبير في تحسين الخدمة الطبية في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock