محافظات

جامعة أسيوط ترد بشأن شكوى متداولة لاحد المرضى من رفض مستشفى الأورمان الجامعى للقلب

 

كتب … شحاتة أحمد

ردا عما تم رصده على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن شكوى متداولة لاحد المرضى من رفض مستشفى الأورمان الجامعى للقلب بجامعة أسيوط إجراء عملية جراحية له عقب رفضه دفع مبلغ مالي مقابل ذلك.

ولقد صرح عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية في بيان قد أوضح أنه بالرجوع إلى إدارة مستشفى الأورمان الجامعي للقلب بجامعة أسيوط فقد تبين ما يلى:
1- أن المريض “إسلام .م. ش” محجوز للعلاج فى المستشفى حاليا ولم يغادرها منذ ان تم حجزه للعلاج من إصابته بالتهاب صديدي على الصمام الثلاثى بالقلب حبث تحديد له موعد لإجراء الجراحة اللازمة الخميس الماضى 2 أغسطس ولكن تم تأجيلها لأسباب متعلقة بإجراءات التخدير وذلك حافظاً على نجاح العملية وسلامة المريض ،
2- تم تحديد يوم الخميس 9 أغسطس لإجراء العملية ولكن بالمتابعة الطبية للمريض تبين إصابته بعدوي بكتيرية نشطة من نوع مرسا التي يتطلب لها تحضيرا يستغرق مدة زمنية اطول والتى تمثل تهديداً على عملية تركيب الصمام الصناعي مما يجعل العملية تمثل خطراً بالغاً على حياة المريض.
3- وقد أشارت إدارة المستشفى على أن المريض لازال محتجزاً بمستشفى الأورمان الجامعي للقلب تحت الرعاية والمتابعة الطبية المستمرة لحين إجراء العملية الجراحية المقررة له فى الوقت الملائم لحالته الصحية وبما يضمن نجاحها ويحافظ على سلامته.
ومما سبق يتضح أن قرار الفريق الطبي المختص بإجراء العملية المقررة للمريض جاء متعلقاً بأسباب طبية و ليس بأسباب مادية على الإطلاق، مع تأكيد إدارة المستشفى نفيها بما تم تداوله بشأن مطالبة المريض بدفع أية مبالغ مالية – مع رفض المستشفى الاستجابة لأى ضغط للإسراع من إجراء العملية فى ظروف قد تعرض حياة المريض للخطر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock