أخبار عربيةمال واعمال

محرز تبحث سبل التعاون بين وزارة الزراعة وجامعة الإسكندرية

 

كتب …. شحاتة أحمد 

قامت الدكتورة منى محرز – نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة – بالتوجه إلى محافظة الأسكندرية حيث التقت الدكتور عصام الكردي – رئيس جامعة الأسكندرية – بمكتبه بمقر الجامعة بالشاطبي.
وقد رحب “الكردي” بزيارة “محرز” ، حيث أكد رئيس الجامعة على أهمية التعاون والتكامل بين الجهات المعنية وتناولا أثناء الاجتماع أوجه التعاون بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي والجامعة.
وقد أوضح :الكردي” أن يوجد لدى الجامعة مزرعة سمكية ارشادية لتدريب طلاب كليتي الزراعة والطب البيطري ، كما أوضح أنه يوجد كليتين للزراعة بدولتي تشاد وجنوب السودان.
وقد أبدت “محرز” استعدادها الكامل للقيام بالتعاون مع الجامعة لتطوير المزرعة وتحويلها إلى استزراع مكثف أو شبه مكثف وتحويلها إلى مزرعة ارشادية وإنتاجية وعمل تكامل بين الانتاج السمكي والنباتي ، والاستغلال الأمثل لوحدة المياه والمساحة للحصول على إنتاجية عالية.
وقد نقلت “نائب الوزير” رسالة الدكتور عز الدين أبو ستيت – وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بترحيبه وتشجيعه وضرورة التعاون بين الجامعات المصرية والوزارة ، وتبادل الخبرات.
وأكدت “محرز” في ختام لقاءها بـ “الكردي” على ضرورة التأهيل الجيد للطلاب لمواكبة التطور وتلبية احتياجات سوق العمل.
وقام “الكردي” بإهداء الدكتورة منى محرز – كتاب تذكاري عن جامعة الأسكندرية بمناسبة اليوبيل الماسي للجامعة.
حضر الاجتماع الدكتور هشام جابر – نائب رئيس الجامعة ، والدكتور أشرف ناظم – عميد كلية الطب البيطري بجامعة الأسكندرية.
بعدها توجهت “محرز” إلى ميناء الأسكندرية لمقابلة الدكتور محمد سلطان – محافظ الأسكندرية – وذلك لحضور حفل ختام التدريب العملي لطلاب كلية الطب البيطري بجامعة الأسكندرية بمعمل فحوص الأغذية التابع لمعهد بحوث الصحة الحيوانية (وزارة الزراعة) والمعتمد دولياً طبقاً لمواصفة الأيزو 17025.
حيث قاما “محرز” و “سلطان” بتفقد معامل البكتريولوجي والسيرولوجي والباراسيتولوجي (طفيليات) والكيمياء والمجهزة بأحدث الأجهزة التشخيصية اللازمة لفحص الأغذية ذات الأصل الحيواني والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.
وقد أوضح الطلاب المتدربين تأكيدهم على أهمية وضرورة التدريب العملي حيث أنه يؤهلهم للعمل في المعامل التشخيصية ومعامل فحص الأغذية سواء في القطاع الحكومي أو الخاص وأكدت “محرز” علي أن خريج الجامعة لابد أن يكون متدرب علي أعلى مستوي في معامل معتمدة لفحوص الأغذية لتلبية احتياجات سوق العمل بالنسبة لهذا التخصص.

وقد طلبت “محرز” من السيد المحافظ تخصيص مساحة إضافية لتوسعة معمل فحوص الأغذية بالميناء لاستيعاب الزيادة في عدد شحنات الأغذية المستوردة والمصدرة ذات الأصل الحيواني وتدريب أعداد كبيرة من طلبة كليات الطب البيطري بالجامعات المصرية.
وفي نهاية لقاءهما بطلاب كلية الطب البيطري قاما “محرز” و “سلطان” بتوزيع شهادات تقدير لمدير المعمل والأساتذة القائمين بتدريب الطلاب بجدارة وكفاءة عالية والتقاط الصور التذكارية للجميع.
وقبل مغادرتها للميناء قامت “نائب الوزير” بالمرور على مبنى الحجر البيطري بالميناء والاطمئنان علي سير العمل به خاصه انه من اكبر المحاجر التي تستقبل اللحوم و المنتجات ذات الأصل ذات الحيواني وإعطاء توجيهاتها لتطوير العمل وتحسين الأداء والارتقاء بمنظومة العمل بالحجر البيطري.
وعلى هامش الزيارة قامت “نائب الوزير” بالتوجه إلي المتحف البحري ومقابلة لواء بحري خالد سليمان – نائب رئيس هيئة الميناء – وقامت بجولة داخل المتحف ، وقد أوضح نائب رئيس هيئة الميناء أنه يوجد بميناء الدخيلة أماكن متاحة يمكن إنشاء معامل تابعة لوزارة الزراعة لفحص الأغذية والحبوب.
فيما اقترحت “نائب الوزير” إنشاء مجمع متكامل بميناء الدخيلة يتضمن (معمل فحوص أغذية ذات أصل حيواني – معمل زراعي – معمل لفحص الحبوب) نظراً لاستقبال هذا الميناء كميات كبيرة من الأعلاف وتصدير كميات كبيرة من منتجاتنا الزراعية ، وتم الاتفاق على قيام وزارة الزراعة بمخاطبة هيئة الميناء لتخصيص مساحة داخل ميناء الدخيلة لإنشاء المعامل عاليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock