محافظات

لهذه الأسباب لا نريده مديراً للصحة بشمال سيناء

شمال سيناء .. امل اللقانى

انتشر عبر صفحات الفيس بوك منشوراً يحمل اسباباً فى رفض الدكتور / عربى محمد، القائم باعمال المدير العام لمديرية الشئون الصحية بشمال سيناء
وذلك الرفض لم يكن من فراغ بل كان من شدة فشل وسوء ادارة المدير العام
بل وتعنته فى معاملته مع العاملين بقطاع الصحه والتعالى المبالغ فيه والشدة فى التعامل والاضطهاد وغيره الكثير من السلبيات التى جعلت الجميع يستاء منه، وذلك حسب ما نشر عبر موقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك.
اليكم ما سرد فى المنشور : __

 

1 __ لم يحصل على درجة المدير العام ولم يعمل به من قبل وليس لديه الخبرة الكافيه .
2 __ فاقد لمهارات التواصل بين العاملين المحيطين والطاقة البشرية التى تعمل معه ، وانما يضع ثقته فى قليلاُ من الاشخاص حديثى السن والخبره، اغلبهم من الصيادله النساء قليلى الخبره وانما يطيعون اوامره بدون تردد .
3 __ يهتم فقط بالأضواء والشكليات والتلميع وعندما يتحدث معه احد يشعر بانه يتحدث مع شخص سيادى حاد الطباع لا يهتم ب اراء الأخرين ولا الحديث معهم ولا يقبل الرأى الاخر
4 __ المبالغة فى عقاب العاملين بالصحة من اطباء وتمريض وخلافه، والنقل التعسفى والجزاءات المباشرة بدون تحقيق وبعقوبة لا تتناسب مع الذنب ان وجد .
5 __ اتخاذ الاتجاه الشخصى فى محاسبة العاملين والمبالغه فى جزائهم ونقلهم وتشويه سمعتهم فى وقت ….
المحافظه من نقص فئات من العاملين بالقطاع الصحى من اطباء مما اقر بالسلب على المرضى ومتلقى الخدمة الطبيه ولجوء الاطباء الى تقديم الاستقاله والسفر للخارج والاجازات المرضيه والانقطاع عن العمل وتعرض المرضى للموت وغياب العامل البشرى القائم على علاجهم .
6 __ تكلفة الدوله اعباء ماليه باهظة بالتعاقد مع اطباء من الجامعات ( الأزهر ، القصر العينى ، الزقازيق والمنصورة ) بواقع 3 الاف جنيها فى اليوم للطبيب الواحد .
7 __ عدم الأهتمام بتدريب كوادر الاطباء والتمريض فى المحافظه وتخفيف العبء على اموال الدوله والسعى لمجازاتهم وتقليل اهميتهم وشأنهم بدلاً من ذلك ودفعهم لترك العمل بالاساليب التعسفيه الاداريه .
8 __ ممارسة المركزية فى اتخاذ القرار وعدم تفعيل اللامركزيه وتطبيق منظومة رؤساء الأقسام الفعالة مثلها مثل اى مكان متعارف عليه .
9 __ التدخل فى شئون المستشفى العام بالعريش وكأنها هى الوحيدة فى صحة شمال سيناء وادارة برنامج بروتوكول الاطباء المادى بواسطة الهيكل الادارى لمديريه الصحة ….
هذا الهيكل الادارى عن باقى متطلبات عمله المكلف به على مستوى جميع الاماكن الصحيه الاخرى .
10 __ عدم اهتمامه بسد العجز فى الاطباء فى التخصصات الحيويه مثل : تخصص القلب والاوعيه الدمويه والقسطره القلبيه والايكو بطبيب واحد متخصص فى هذا المجال مثل اى مستشفى لا يجوز ان يعمل بدون هذا التخصص وهو امر مرعب ..
كيف لمحافظة لا يوجد بها هذا التخصص الحيوى لعلاج مرضى القلب والعناية المركزيه وان مشاكل القلب هى الاسرع فى وفاة المرضى على مستوى العالم .
11 __ سعيه لأفشال بروتوكول جامعة الاسماعيليه للأطباء والذى كان داعماً للصحة بشمال سيناء على مدى سنوات الازمات منذ عام 2008 . وازمة غزة على رأسهم أ . د / سليمان القماش ، جراح الوطن وعميد الجامعه سابقا والذى افنى حياته فى خدمة المرضى لم يفكر فيما قدمة هذا البروفيسور للطب والمرضى دون مقابل وكان واهبا حياته للعمل بسيناء هو وباقى فريقه من الجامعه فى جراحة الاورام , الاوعيه الدمويه , التخدير , مناظير الجهاز الهضمى وخاصة انها الجامعه الاقرب الى العريش وتستقبل من شمال سيناء وهى المرجع لمستشفى العريش العام
12 __ تعريض حياة المواطنين للخطر عند اعلانه عن افتتاح مستشفى بئر العبد المركزى وجاهزيتها للعمل وهى غير مجهزه وظهر هذا الخلل بوضوع بعد حدوث ازمة وحادثه المصليين فى مسجد الروضه ولم يجد المواطنين احد فى المستشفى واضاعوا الوقت اللازم لأسعاف المرضى عن ذهابهم مباشرةً لبئر العبد اقرب مكان ولم يجدوا اسرة لنقل الجرحى والفريق الطبى لم يجد الطاقم المساعد له ولا المستلزمات والمحاليل الطبية لاتعاش المرضى
13 __وذع الصحة فى شمال سيناء فى ارتباك شديد وحالة ترقب وخوف بسبب سياساته العدائيه للعاملين وعدم تواصله معهم واجراءات التعسف الادارى والجزاءات المباشرة الكبيرة بدون تحقيق ودفع العاملين الى تكميم الأفواه وعدم ابداء الرأى والتظلم والخوف من العقاب خوفاً من العداء الشخصى تجاههم من وكيل الوزارة وانه لا يهمه احد ، يستغل غياب مؤسسات الدوله القانونيه والقضائيه والادارية فى هذا الوقت وانه على علاقة طيبه بوزير الصحة مسرفاً فى العقاب ومهيمناً على وسائل الاعلام والصحافة .
14 __ اهتمامه الشكلى بالامور وتلميعه بالبيئة المحيطة دون الالتفاف الى المشاكل الفعليه لنقص الاطباء فى مختلف الاقسام مثل ” قسم الباطنه العام ” حيث لا يوجد به الا طبيب واحد يخدم منذ اكثر من عامان تقريبا .
15 __ تعيينه للمديرين المعاونين بناءاً على الأهواء الشخصيه والمشاعر وليس بناءاً على الكفاءه بشغل المناصب .
16 __ اهماله وطمسه لوحدة علاج الاورام الكيماوى والتى تم افتتاحها منذ اكثر من عام من محافظ شمال سيناء وعدم السعى بتشغيلها بل قام بغلقها تماماً …  مضيعا جهود المتبرعين حيث انها تمت بالتبرعات الشخصيه للمواطنين وذلك لتخفيف العبء عن المرضى والسفر لتلقى العلاج الكيماوى والاشعاعى للأورام وقطع مئات الكيلومترات واثقالهم باعباء السفر فوق ما يعانوه من الم المرضى .

 

 

منشور لاحد الاشخاص عبر موقع الفيسبوك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock