ثقافةقصه وعبرهمقالات

أخرجو مصر من ستجدوا ما لذا وطاب

بقلم / علي ابو كامل الهواري
اخرجوا من مصر .
نعم اخرجوا من مصر ستجدوا ما لذ وطاب ؛ اخرجوا من مصر ستجنوا المال والثراء !!
اخرجوا من مصر هذه الجملة والتي ترجمها شباب هذا الجيل بعدة اوصاف منها عاوز اهج ؛ يارب تولع ؛ خليها تخرب ؛ ملناش عيش فيها والكثير من المصطلحات التى تصب في الدعوة للخروج من مصر ..
جل جلاله يخاطب نبيه قائلآ ( اهبطوا مصر فإن لكم ما سألتم ) ونحن ندفع شبابنا للخروج من مصر مصر بعدما قتلنا فيهم روح الإنتماء والحنين للأرض.
الحقيقة يؤلمني ويؤلم ابناء جيلي عندما نرى البعض من شباب هذا الجيل بلا انتماء إلى وطنه بل الأصعب عندما تسمع وتشاهد منهم النقمة والكراهية للوطن وجيش الوطن ..
سمعنا من هتف تسقط مصر وسمعنا من هتف يسقط جيش مصر وسمعنا من دعى لإحتلال مصر ومع ذلك سوف ادعوكم ان تلتمسوا لهم العذر فهناك خطط ممنهجة للأسف نفذها خونة الأوطان بدقة واحترافية ولا بد ان نعترف انهم نجحوا في السيطرة على شريحة كبيرة من الشباب ..
فقد الشباب انتمائهم عندما استبدلنا الرحلات المدرسية والرحلات الجامعية من معالم مصر إلى المولات والحدائق وهذه بالفعل خطة نفذها الخونة والذين سيطروا على التعليم لعشرات السنين على الأقل والحكومة والقيادة في ثبات ونوم عميق ..
لو عدنا للوراء وفي اول يوم دراسة لتلميذ الإبتدائية وهو يقف لأول مرة في حياته مصفوف في فناء المدرسة يسمع ويردد نشيد العلم ( ولا زمان يا سلاحي و بلادي بلادي بلادي لكي حبي وفؤادي )
يااااه على اول بذرة تزرع في عقل وقلب الطفل في حب الوطن ..
لم تمر اسابيع إلا ويعلن عن رحلة للمتحف الحربي وبعدها متحف الشمع وبعدها حديقة الأسماك وبعدها رحلة للجامع الأزهر وبعدها رحلة لحديقة الحيوانات وبعدها رحلة للأهرامات وبعدها رحلة للنيل ..
كل هذا وهناك مدرس التربية الوطنية يغرس بذور الإنتماء والحب لتاريخ مصر في عقول تلاميذه ..
من ثم تأتي المرحلة الأعدادية والثانوية ويعلوا سقف الرحلات لما هو اعلى واعمق فتارة رحلة إلى برج الجزيرة وتارة رحلة للقناطر الخيرية وهكذا ..
حتى تأتي مرحلة الجامعة ومن ثم يعلوا سقف الرحلات لتخرج لقناة السويس وسيناء وجبل الطور والسد العالي والأقصر واسوان وابوسنبل وتبادل زيارة الجامعات في المحافظات ..
استبدلت هذه الرحلات إلى المولات وشرم والساحل والعين السخنة والغردقة ..
استبدلت الرحلات واصبحت للقادرين من الطلبة فقط بعدما كانت مدعومة من وزارة التربية والتعليم للأزهر والكنائس وقناة السويس والأقصر واسوان والمتاحف وكل معالم مصر القديمة والحديثة ..
اعيدوا بناء المصري وافتحوا الأهرامات للمصريين وطلبة المدارس بدون رسوم كما كانت ..
اعيدوا بناء المصري وافتحوا منارة الأسكندرية لطلبة المدارس كما كانت ..
اعيدوا بناء المصري بتكثيف الرحلات المدرسية المجانية للمتحف الحربي ومتحف القلعة والزيارات الميدانية للجبهة .,,
اعيدوا معسكرات الكشافة في الأسكندرية والإسماعيلية والسويس وبور سعيد واسوان ..
اعيدوا بناء المصري بعودة مدرس التربية الوطنية ومدرس الأثار ومدرس ..
اعيدوا بناء المصري ب تكثيف الزيارات لقناة السويس وسيناء والسد العالي وكل معلم من معالم مصر ..
اعيدوا الرحلات للاقصر واسوان وابو سنبل .. 
اخرجوا بطلبة الجامعات لحلايب وشلاتين وجبال النوبة .. 
هكذا كنا ولهذا نعشق مصر ..
لو اعدنا بناء الإنتماء في وجدان النشأ لن يخرج من يهتف بسقوط مصر ولا جيش مصر ..
صدقوني لن نسمع اخرجوا من مصر ..

تعليق واحد

  1. خالص الشكر والتقدير لمعالي الإعلامي الكبير الأستاذ احمد مهران
    نشر مقالاتي على جريدتكم الموقرة شرف كبير خاصة انه في حب مصر ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock