محافظات

مجلس تنفيذي محافظه شمال سيناء واهم ما جاء به من قرارات

فيصل ابو هاشم _ شمال سيناء

احتضنت قاعة المؤتمرات بمحافظة شمال سيناء الاجتماع التنفيذي للمحافظه برئاسة السيد الوزير الدكتور محمد عبد الفضيل شوشه وبحضور اللواء هشام الخولي نائب السيد الوزير المحافظ والعميد اسامه الغندور سكرتير عام المحافظه والاستاذ عبد العال سكرتير عام مساعد ووجود كلا من رؤساء مجالس المدن ومديري المديربات
افتتح الاجتماع السيد الوزير المحافظ بالترحيب بالساده الحضور مصدقا علي قرارات المجلس السابق
واستهل الحديث عن توجيهات السيد رئيس الجمهوريه اثناء لقائه بالساده المحافظين
وكان من ابرزها
تأكيد رسالة السيد رئيس الجمهوريه ان سيناء هي احد العناصر الرئيسيه لحل المشكله السكانيه في مصر وطلب من رئيس الوزراء تذلبل كل العقبات من اجل تحقيق هذا الهدف واغلبها متمثل في عملية التنميه واكد السيد الوزير المحافظ ان مشكلات سيناء لن تحل الا بالتنميه مؤكدا انها مسئوليه مشتركه للجميع وتخدم عمليه الامن القومي للبلاد
واكد ان التنميه المجتمعيه لابد ان يكون جدواها اعلي من التنميه الاستثماريه اي ان عائد التنميه المجتمعيه يعتبر افضل من العائد الاستثماري
ووجه حديثه الي رؤساء مجالس المدن الاهتمام بالنظافه والاناره الخاصه بالطرق حيث انها ملامسه للمواطن البسيط مشددا علي عملية المتابعه المستمره للاحياء وكذلك المدارس والوحدات الصحيه مؤكدا انه لن يتهاون في اي تقصير ياتي اليه من خلال لجان المتابعه الخاصه بسيادته واكد علي تفعيل دور الشئون القانونيه في ذلك
كما نوه عن مسابقة احسن قريه علي مستوي كل مركز ومن خلال القري الفائزه علي مستوي المراكز سيتم من خلالهم اختيار قريه علي مستوي المحافظه مؤكدا علي ضرورة تطبيق نفس المسابقه علي القطاعات الاخري مثل احسن مدرسه وكذلك احسن وحده صحيه وتخصص مكافئه للفائز وان تكون خاصه بالمنشاه وكذلك بالشخص القائم عليها
كما اكد علي ضرورة تنفيذ قرارات الازاله فورا بدون انتظار الموافقه الامنيه حيث انه قد سبق وان اصدر قرارا لرؤساء مراكز المدن بسلطة اصدار قرارات الازاله مؤكدا علي عدم السماح بالبناء العشوائي في اي منطقه
وشدد علي اهمية متابعة خطوط السير للموظفين ولابد ان تتناسب المهمه الخاصه بخط السير مع من يقوم بها وكذلك ضرورة التوزيع الامثل للموظفين لعدم التكدث في اماكن وحرمان اماكن اخري ولابد من مراجعة الوصف الوظيفي لكل تخصص واعادة النظر في التخصصات في كل مديريه
وشدد سيادته علي مدير عام التامين الصحي ضرورة التاكيد علي الحالات التي تقوم بعمل اجازه مرضيه مؤكدا علي الدكتور سليمان عراده عدم التهاون وفي حالة عدم ثبوت المرضي سوف يصل الجزاء الي خصم شهر من راتبه باقصي عقوبه
واكد علي مسئولية مجالس المدن في انارة الشولرع المحيطه بالمستشفيات وكذلك الوحدات الصحيه
ونوه عن عملية البدأ بحملة ١٠٠ مليون صحه الخاصه بالسيد رئيس الجمهوريه واعطي الاشاره للدكتور محمود طلحه مدير عام الصحه لشرح خطة مديرية الصحه للحمله الخاصه بالسيد رئيس الجمهوريه وتوزيعها
واكد علي ضرورة متابعة الموظفين الخاصين برفح وان يتاكد كل مدير ان هذا الموظف له مكان ويتاكد من ضرورة تواجده
وبخصوص منظمات المجتمع المدني والجمعيات الاهليه اكد سيادته علي ضرورة تفعيل وتنشيط دور الجمعيات الاهليه والا يقتصر دورها علي بعض الاعمال التي لا ترقي الي المستوي اللائق بها وان يكون لها نشاط بارز في المجتمع من خلال المشاركه المجتمعيه الفعاله
واكد سيادته علي جميع المديريات عمل حصر بكل المشروعات التي لديها مؤكدا انه تم تشكيل لجنه برئاسة السكرتير العام المساعد وعضوية من يراه مناسبا لذلك تختص بهذا الشان وذلك لامكانية عرضه علي السيد رئيس الجمهوريه
كما اشار سيادته بخصوص الاجازات مؤكدا علي ان المهندسبن والسائقين والعاملين والتخصصات التي بها ندره ممنوع الندب لاي مكان الا بناء علي تاشيرة المحافظ شخصيا
كما اكد علي انه لا يتم التحويل الي النيابه الاداريه الا عن طريق المحافظ
بخصوص الشهظاؤ اكد سيادته علي انه تم تشكيل لجنه برئاسة السكرتير العام المساعد وعضوية الاستاذ جمال حجاب مسئول الاتصال الجماهيري لعمل وثائق لكل شهيد متضمنه تاريخه وتاريخ استشهاده لوضع هذه اللوحات بالمدارس ويتم عمل سجل للشهداء داخل المحافظه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock