مال واعمال

بالمستندات ننشر تفصيل تسهيل إجراءات الاستيلاء علي المال العام بأسيوط “أملاك الدولة والشركة الوطنية للدواجن”

كتب – شحاتة أحمد

بعد استياء أحوال الشركة الوطنية للدواجن بقرية دير ريفا مركز ومدينة أسيوط وعدم قدرتها علي الإنتاج والتشغيل والتي واصلت الي حد الإفلاس قامت الايد العاملة بانتفاضة بسبب عدم صرف المرتبات والتي واصلت الي تأخرها لمدة 6 أشهر حتي تدخلت مديرية القوى العاملة بأسيوط وتعهدت الشركة الوطنية للدواجن بتسوية وضعية الموظفين.

حيث قامت الشركة باجتماع مجلس إدارة وأسفرت عنه عدت قرارات أهمها بيع بعض أملاك الشركة الموجودة خرج حدود الجدران والتي تقدر بحوالي 2 فدان تقريبا في القطعة 60 ع 15 بحوالي 1 فدان و 6 قيرط تقريبا وفي القطعة 90 ن 10 حوالي من 10 قيرط تقريبا . وهنا تنحصر القطعة 71 واسط القطعة 60 وملاكها الشركة والدوله والأهالي وبين القطعة 90 وملاكها الشركة والأهالي ولذا قام مفتش أملاك الدولة بمساعدة الشركة الوطنية للدواجن بمحاوله الاستيلاء علي المال العام وارض الدوله بالقطعة 71 ولكن تعديات الأهالي علي القطعة كانت محل نزاع اظهر الحقيقة .

ولقد أفادت الوحدة المحلية بريفا عن تعدى الأهالي علي القطعة 71 أملاك دوله منذ سنوات وتم تحرير عدد من المحاضر والازالات ومازل التعديات موجودة علي تلك القطعه. الذى كانت نتيجتها حكمت المحكمة بحبس المتعدى سنه ومزال القضاء يتابع أحداث القضية، ورغم كل هذا ولكن قوة وجبروت مفتش أملاك الدولة لديوان عام المحافظة ارسل خطاب الي المحكمة يقول ان التعديات علي الأراضي ضمن البيعه ع 10 والتي تخص أملاك الشركة الوطنية للدواجن بقرية دير ريفا مركز ومدينة أسيوط عكس كل تقرير الوحدة المحلية بريفا وشهادات القيود من السجل العيني وعقود تملك الشركة ، كما خاطب المساحة بفصل حد بتاريخ 5 /11 القادم محدد معالم صور خريطة توضح الجمع بين القطعتين لصالح الشركة .

وقال المهندس فليب مسؤل المساحة ان توجيهات مفتش أملاك الدولة لديوان عام المحافظة تحديد تلك النقاط لصالح الشركة علي اساس انها ضمن بيعه واعترض علي الفصل حسب العقود والمشتريات قائلا انا المسؤل.

جدير بالذكر أن المتعدين قاموا بإبلاغ أجهزة الدولة الأمنية والتنفيذية والرقابية ومحافظ أسيوط الذى اعطي تعليمات لمدير أملاك الدولة بفحص المشكلة مكتبيا قبل خروج المساحة لتحديد الأملاك الخاصة بالشركة وفصلها من أملاك الدولة والأهالي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock