تحقيقات

رضوان.. الأزهر والكنيسة قوة مصر الناعمة ووسيلة للتقارب بين الشعوب الأفريقية

رضوان.. الأزهر والكنيسة قوة مصر الناعمة ووسيلة للتقارب بين الشعوب الأفريقية

كتبت: ناهد رضوان

برئاسة النائب طارق رضوان رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب كان اللقاء بقداسة البابا تواضروس بطريرك الكرازة المرقسية بمقر الكاتدرائية بالعباسية فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى ولنشاط اللجنة لدعم العلاقات المصرية الإفريقية واستقبال عدد من الوزراء وسفراء الدول الأفريقيه سعيا منها للتحرك تجاه القارة الأفريقية وتبادل الخبرات والاستعانة بخبرة الكنيسة ولدورها المهم فى القارة الأفريقية حيث أن الكنيسة تخدم أربعة دول هى
السودان وأثيوبيا وكينيا وجنوب السودان كما أنها تقدم خدمات كنسية محدوده فى أكثر من خمسة عشر دولة أفريقية غير الخدمات الطبية التي تقدمها في العديد من الدول الأفريقية كالمركز الطبي المقام في كينيا
واضاف رضوان أن الأزهر والكنيسة هما وسيلة التقارب بين الشعوب الأفريقية فهما قوة مصر الناعمة حيث يقوم الأزهر والكنيسة بنشر التعاليم الدينية ونبذ العنف والتطرف ورفع القيم والمثل العليا والعمل على حل القضايا والمشكلات
وقال رضوان نسعى لأن تكون رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى نقطة انطلاق للعلاقات المصرية الأفريقية لاستعادة مصر دورها التاريخى بالقارة وفق خطة استراتيجية محدده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock