مال واعمال

نقيب الفلاحين وزارة الزراعه تعتمد “الفهلوة” أسلوبا وتصدر الطارشه

نقيب الفلاحين وزارة الزراعه تعتمد “الفهلوة” أسلوبا وتصدر الطارشه

كتب .. شحاتة أحمد

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان تغلغل الفهلوة فى المجتمع المصرى وأساليب الخداع الذي ابتكرها المصريون لاظهار القرد غزال وتلميع النحاس لتسويقه ذهب لن يجدي نفعا في القطاع الزراعي فالزراعه حسابات فلاح خبير
وارض جيدة
وتوفير المستلزمات والخدمات الإرشادية يعطوا انتاج مطلوب تسويقه بسعر عادل طبقا للدستور ورغبة في تنمية القطاع الزر اعي..ان حدث ذلك انوفر عمله صعبه نهدرها حاليا في استيراد كل ما يخص الزراعه من التقاوي إلي الميكنه والالات الزراعيه
اندخل لخزينة الدوله عمله صعبه عند تصديرنا الفائض من الانتاح الزراعي
انشيع جو من الامن الغذائي اللازم لهذه المرحله

وأوضح ابو صدام قائلا ولكن ان اعتمدنا نظام الفهلوة وتصدير الطارشه كما هو الحال الان بالقطاع الزراعي ونعرض كل يوم انجازات وهميه اينقلب امل المواطن إلي يأس واحباط وعدم ثقه فمثلا نحن فعلا نصدر مليون و 600 الف طن برتقال لكن هذا الكم لا يستفاد منه 10% من الفلاحين ويستحوذ عليه كبار المصدرين الذين يعدون علي الاصابع واغلبيةمزارعي البرتقال يصخرون الان من الخسائر الفادحه
نحن نصدر 850الف طن بطاطس لكن من يصدرون البطاطس هم كبار رجال الاعمال ويزرعونها لحسابهم ولا يستفاد منها اغلبية المزارعين الذين يبيعون منتحاتهم بالسوق المحلي بالخساره احيانا ومع ذلك عندنا ازمه في توفير البطاطس باسعار معقوله للمصريين
وتتغني الوزارة بكثرة تصدير البرتقال والبطاطس وتصدر الطارشه للباكين من الخسائر..

مضيفا وبالفهلوة تتغني الوزارة بمشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان وانشاء 100الف فدان صوب زراعيه و2.5مليون كارت ذكي وفي الحقيقه لا دخل لوزارة الزراعه بهذه المشاريع الزراعيه الكبيره وتصدر الطارشه في تفعيل قانون الزراعات التعاقديه وصندوق التكافل الزراعي وفشلها الذريع في توفير التقاوي حتي اصبحنا نستورد 90%من كل احتياجتنا من التقاوي مع امتلاكنا لأكبر مركز بحوث في الشرق الاوسط..نستورد 98%من احتياجتنا من الزيوت مع اننا نستطيع أن نكتفي ذاتيا من الزيوت في عام نحن اكبر دوله نستورد قمح في العالم بعدما كنا نطعم العالم من خبز مصر….
نحن ننتج فهلوة ونصدر الطارشه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock