أخبار عالميةاخبارسياسةقضايامحافظاتمحلياتمقالاتمقالات

صراع على التركة بين أصحاب جامعة مصر

صراع على التركة بين أصحاب جامعة مصر
كتب محمد صلاح
بعد فشل كل الحلول الودية اشتعل قبل ساعات الصراع على التركة داخل اسرة الطوخى اصحاب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بمدينة 6 اكتوبر بعد سنوات من وفاة الاب محمد الطوخى وسنوات من وفاة الام الدكتورة سعاد كفافى ،حيث اتهمت الابنة الكبرى سلوى الطوخى شقيقها خالد وشقيقتها سوسن فى 7 دعاوى قضائية بتغيير 7 قرارات تخصيص اراضى لمساحات بلغت 161 الف متر صدرت باسم والدتها سعاد كفافى الى اسم شركة مصر للتنمية المستدامة التى يملكها شقيقها خالد الطوخى وتم تحرير عقود بيع نهائية من جهازمدينة 6 اكتوبر له بالمخالفة للقانون رغم وجود نصيب لها فى تلك الاراضى باعتبارها وريثة لوالدتها .سلوى الطوخى .

من ناحيتها هددت سلوي الطوخي شقيقها بفرض الحراسة على التركة وعلى جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا فى حالة اصراره على عدم اعطائها نصيبها الشرعي والذي يصر علي الأستيلاء عليه دون اي سند شرعي او قانوني .
وفي تطور لاحق وبعد فشل كل الجهود الوديه واصرار شقيقها ومواصلته السير فى طريقه للأستيلاء على حقوقها
قامت د. سلوي محمد الطوخي إبنة الدكتورة سعاد كفافي بتقديم مذكرة وافية بهذه المشكله الي السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لكي يمارس سلطاته في تحقيق الحق ورد الحقوق وحمايتها من بطش وظلم شقيقها خالد الطوخي والذي يواصل تعسفه للعام الثامن علي التوالي منذ بدأ الصراع وذلك لرفض الثاني تسليم الدكتورة سلوي محمد الطوخي حقها في الميراث الشرعي فى جامعة_مصر للعلوم والتكنولوجيا ومستشفى_الدكتورة_سعاد_كفافى الملحقة بالجامعة مطالبة سيادته بالتدخل لتطبيق شرع الله والقوانين المصرية وما يحفظ الحقوق لأصحابها.
الجدير بالذكر ان الحقوق المتنازع عليها تبلغ عدة مليارات جنيه وتشمل اصول جامعه مصر للعلوم والتكنولوجيا ومستشفي سعاد كفافي , فضلا عن ريع هذه المنشاّت خلال العشر سنوات الأخيره .
وأشارت الدكتورة سلوي الطوخي انها تستغيث بالرئيس عبد الفتاح السيسى لتحقيق العداله وإعطاء كل ذي حقٍ حقه.وذكرت الدكتورة سلوي الطوخي إنها إستغاثت بجميع المخول لهم التوسط لحل ذلك النزاع الأُسَري علي الميراث ولكن بدون جدوي كما لجأت لساحات القضاء ولكن الآخر بستنذف كل الطرق التي تحول دون إعطاء المستغيثة حقها.
وتناشد المستغيثة الرئيس عبد الفتاح السيسى بإنهاء أزمتها والتدخل لتطبيق القانون.

وقال المستشار أحمد حمزة البحقيرى وكيل المدعية أن موكلته حريصة على الطلبة والطالبات والمرضى بالمستشفى ولا تريد اللجوء إلى اتخاذ إجراءات قانونية من شأنها الأضرار بهم.

وطالب بتطبيق الأية الكريمة:
قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رحيما) صدق الله العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock