تحقيقاتخبر عاجلمحافظاتمحلياتمقالاتمقالاتمناسبات

صوتك سلاحك فالحرية لا تهبط من السماء

صوتك سلاحك فالحرية لا تهبط من السماء
كتبت: ناهد رضوان

الحرية والديمقراطية لن تهبط علينا من السماء أو بالدعوات أو حتى الأحلام، بل بالممارسة والمشاركة الحقيقية، فالحرية تبدأ بالمشاركة برأيك وصوتك وتستمر قوته فى الحياة السياسية، نمارسها بالوعى والفهم والإدراك، صوتك سلاحك وقوة السلاح تأتى ممن يمتلكه و يعرف قيمته ولا يسمح لأحد أن يستغله لمصلحته أو للسخرية والاستهانة بصاحبه.

ثق أن صوتك سلاحك قوتك، لا تتنازل أو تتخل عنه، إن تخليت عن صوتك فلا تلوم أحد سواك بتخليك عن سلاحك لتدافع به عن حقك.
نزولك الاستفتاء لا يعنى أن تقول نعم أو لا هذا شأنك إنما نزولك يعنى التمسك بسلاحك وإشهاره أمام كل من يتصور أنك ضعيف، تأكد أن صوتك يحدث فارق فلا تتردد أو تصدق من يقول أن النتيجة معروفة ومحسومة، سجل موقفك أياً كان موافق أو معارض، وإن كنت تظن أن المقاطعة والامتناع وسيلة للضغط، هل سمعت من قبل عمن قاطعوا الانتخابات واكتفوا بالمشاهده، هل كانت لهم قوة تأثير فى التغيير أو حتى إعتبار لموقفهم، إنهم أرادوا أن يقعدوا مع القاعدين، الامتناع والمقاطعة ضعف وخوف استكانه، فمن يريد الحرية ويتحدث عن الديمقراطية عليه أن يعرف أدواتها وكيفية استخدامها.

صوتك ورأيك فى الصندوق لن يزوره أو يبدله أحد، المشاركة من أجل ترسيخ فكرة المشاركة وبناء الديمقراطية لنعيش الحرية.
فى اليوم الثانى من الاستفتاء على الدستور اللجان الانتخابية توفر حاسب اَلى متصل بالنت للتعرف على رقم ولجنة الناخب لسرعة سير العمل باللجان، ليس نفاق أو رياء صوتك أمانه ليتك تعرف قوته وقيمته.
من داخل لجنة مدرسة نبيل فراج، محافظة سوهاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock