اخبارتحقيقاتتعليمخبر عاجلخبر عاجلسياسةمقالاتمقالاتمناسباتوقضايا

رئيس جامعة سوهاج الإستفادة من الطلاب بمركز المعلومات

رئيس جامعة سوهاج الإستفادة من الطلاب بمركز المعلومات بالجامعة وحملات إعلامية خارج الصندوق
كتب: صابر حارص

بدعوة من الدكتور صابر حارص المشرف العلمي على الحملات الإعلامية في إطار تدريسه للفرقة الثالثة شعبة الصحافة وشعبة العلاقات العامة.
دكتور احمد عزيز رئيس جامعة سوهاج يرافقه الدكتور فتوح خليل عميد كلية الآداب، يشاهدا عرضا لعشرين حملة إعلامية أطلقها طلاب قسم الإعلام، لمعالجة عشرين قضية من قضايا الجامعة والوطن.
وصفها عزيز بأنها أفكار وتقنيات من خارج الصندوق، مشيرا إلى أن بعض هذه الحملات حازت على انبهاره نتيجة اتصالها بشكل مباشر بأهداف الجامعة في خدمة المجتمع، موجها بالإفادة من هؤلاء الطلاب أصحاب الحملات في المركز الإعلامي للجامعة ووحدات ومراكز الجامعة، وفي مقدمتها وحدة مناهضة العنف ضد المرأة.
كما استحدثت الحملات أسلوب النقد المسرحي المباشر للجمهور وخاصة في تقييم طرق التعليم المتبعة.

وأظهرت الحملات بالإحصاءات الأضرار والخسائر المادية التي تتكبدها الدولة من الزواج المبكر و الإقبال على الزواج بدون تأهيل وزواج القاصرات وتعاطي المخدرات، وألقت الضوء على مخدر الاستروكس وتركيبته وسرعة تدميره لنفسية وبدن المدمن، وقدمت إحدى الحملات معالجة جديدة للتلوث البيئي وخاصة نهر النيل إضافة إلى موضوعات أخرى في أهمية الوقت الذي يقضيه الشباب على السوشيال ميديا، وخطورة العنف والتحرش الجنسي بالأطفال والبنات، والدمار الذي لحق بمهنة الطب والهندسة بسبب تفشي ظاهرة الغش بالمدارس والجامعات والمعاهد.
وقال الدكتور فتوح خليل عميد كلية الآداب أن هذه الحملات الإعلامية تعكس أسلوبا متطورا ومبتكرا في طرق تدريس المواد الإعلامية له علاقة وطيدة بسوق العمل، وهو الأمر الذي تسعى إليه كلية الآداب من أجل خدمة الخريجين في إيجاد فرص العمل وتحقيق الجودة التعليمية المنشودة.
كما أوضح الدكتور “صابر حارص” أن هذه الحملات حظيت باهتمام المواقع والصحف العربية ولاقت رواجا على اليوتيوب والفيسبوك، حيث تم نشر أكثر من (٨٧)خبرا وتقريرا صحفيا غطت جميع الحملات في أفضل المواقع والصحف مهنية وانتشاراً.
وقال الدكتور حارص أن الحملات قدمت أكثر من (٢٦) بنر إلكتروني ومطبوع يحمل شعارات الحملات وافكارها الرئيسية وانتجت اكثر من(٣٣) فيديو للتوعية بأهداف الحملات، و أكثر من(١٨٠) مطوية مختلفة الأشكال والأحجام تحمل معلومات تفصيلية عن الحملات.
و أشار “حارص” إلي أن ممارسة الطلاب للصحافة الاستقصائية كانت هي السمة المميزة في إنتاج هذه الحملات باعتبار أن الاحصائيات الدقيقة هي الأساس في صناعة القرار السليم، لأفتاً إلي أنه تم إنشاء أكثر من عشرين منصة علي مواقع التواصل الاجتماعي قدمت كل البيانات اللازمة عن قضايا الحملات.
وكشف “حارص” عن ندرة توافر مهارات إعداد وتنفيذ وإدارة الحملات الاعلاميه في السوق المصري والسوق الخليجي عامة مما يجعلها مصدرا كبيرا لفرص العمل لخريجي الإعلام.
وأضاف أن اكتساب الطلاب لهذه المهارات يتطلب طرق تدريس مختلفه تقوم منذ بداية الفصل الدراسي على الدمج بين مهارات المعرفة ومهارات التطبيق
وشدد “حارص” على أن إستجابة طلاب إعلام سوهاج لمهارات إنتاج الإعلام الجديد وصحافة الفيديو والصحافة الاستقصائية في إنتاج هذه الحملات يعكس تقدما كبيراً في أساليب التعليم الإعلامي حتي على مستوي الوطن العربي.
ويذكر أن هذه الحملات تمكنت من الوصول إلى أكثر من(٣٧) ألف مشاهده لفيديوهات اليوتيوب، وأكثر من(٢٣) ألف إعجاب على الفيسبوك خلال أسبوعين فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock