حوادثحوادث وقضاياخبر عاجلخبر عاجلصحهقضاياقضايا

ممرضة في مستشفى أحمد ماهر تتسبب بعاهة مستديمة لطفل عمره ٣شهور

ممرضة في مستشفى أحمد ماهر تتسبب بعاهة مستديمة لطفل عمره ٣شهور

كتب/نشأت البسيونى وعبير حسني

أوقع الحظ العثر الطفل معاذ بين يدي ممرضة انتزعت الرحمة من قلبها ومستشفى تفشي الإهمال بين جنباته ومسئوليه 
دخل معاذ المستشفى محمولا على كتف والده لعلاجه من نزلة شعبية وخرج منها ينزف دما من يديه بعد أن قامت الممرضة بقطع إصبعه سهوا في أثناء إمساكها مقصا كانت تستخدمه لقص الكانيولا من يد معاذ فبدل من قص الكانيولا قصت إصبعه خلال إنشغالها بمكالمة هاتفية ولم تكتف بهذا بل قامت بلصق العقلة في كف الطفل وخرجت من المستشفى من غير ما تبلغ أهله وإستمر الطفل ينزف ويبكي بكاء هستيري وإكتشفوا أهله الواقعة وقاموا بإجراء محضر داخل المستشفى ولكن هذه الممرضة تعمل في المستشفى حتى أثناء التحقيقات ولن تتوقف عن العمل في طواريء مستشفى أحمد ماهر
هذه الواقعة حدثت منتصف ديسمبر الماضي ورغم مرور أربع شهور من حدوث الواقعة لاتزال هذه الممرضة تواصل عملها حتى الأن وفي نفس المنصب طواريء مستشفى أحمد ماهر دون حساب أو ردع وكأن شيئا لم يحدث ولا يوجد طفل بسببها ح يكمل حياته بعاهة مستديمة وفي الإصبع الذي يمسك به القلم ليكتب .
السؤال هنا من المسئول عن هذه المهذلة هل الذي يخطيء هذا الخطأ الجسيم يكافيء بأنه يستمر في عمله و في نفس مكانه وهو طواريء المستشفى بمعنى انها تستقبل أطفال أخرين ويجوز فعل هذا مع أكثر من طفل وهذه المهذلة الكبرى
إن مسلسل الإهمال لايتوقف طول ما الذي يخطيء لا يعاقب بالفصل نهائيا من عمله حتى لا يكرر الخطأ مع أخرين
ولكن مازالت الممرضة ث.ح.ب تعمل في طواريء مستشفى أحمد ماهر ومازال الإهمال يجري في المستشفيات والأسوأ أنه يمر دون حساب أو عقاب كأنه أمر روتيني يجري كل يوم والمشكلة الكبرى أنها تعمل في مكانها وتستقبل أطفال والإهمال مستمر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock