ثقافةشعر شعبىفنونقصه وعبرهمقالات

سَـــرَى مِنـــك….طَيفٌ..

سَـــرَى مِنـــك….طَيفٌ….

وآنَســتُ في مُقلتيكِ….اشتِياقـَا 
رَمــادً لِدَمــعٍ يَعُــــفُّ…احتِراقَـــا

رفَــاتًا لِذِكــرَى…تلـــفُّ الحَنَـــايَا 
وكــفُّ التّــأسِّي…تَشـُدُّ الوِثَـــاقَا

سَرَى منك طَيفٌ خَجُول المُحيَّا
إذا حَـفَّ جَفنِــي أَطالَ…العِنَــاقَا

وأَهفُــو…لأَغفُـو…لَعلِّي…بِحُلـــــمٍ
أراكُـــمْ…وقَلبِي يَذوبُ استِبَاقَــا

وكُنّــا ِوصَالاً نَخُـــطّ الأمَـــانِـــي 
على طُولِ بَحرِ التَّنَائِي….عِرَاقََــا

وكُنّــا…وكانَت…ظِلاَلُ التَّصَـابِي 
تَحيكُ الأَمَــانِيَّ سَبعًا….طِبَـــاقَا

خَلاَ منكِ وَجه المَساءِ المُسجَّـى
ظَلامًـا…يَؤُودُ الفُؤادَ…اختِنَـــاقَا

وتَهمَى دُمُـوعُ الصّبَـاحاتِ…طَلًّا 
على وَجنَــةِ الآسِ…شَهدًا مُراقَا

وَتَحثُــو منَ العُمــر كَفُّ انتِظَاري
تَغِيضُ السِّنينُ وتَذوِي…اشتِيَاقَا

ولَــو كـانَ للبَيــنِ قَلــبٌ….فَيَحنُــو 
-منَ اليَأسِ- وَصلًا…رَجَوتُ الفِراقَا

إسماعيل صباب //  البحر المتقارب

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock