ثقافةشعر شعبىفنونقصه وعبره

رواية عشقك مع الجيران

رواية عشقك مع الجيران
بقلم مصطفى سبتة 
تغيب ثنايا روحي في غيابك
ويابي ظل حزني ان يغيبا
وتكتب تلك دمعاتي بحور آلم
وتنهي كل بيت بالعويل
وتابي جروح قلبي ان تبوح
بك والجرح يدمي بالانامل
وخنجرك يعانق نبض قلبي
ويكتب في الفؤاد ان اموت
كتبت بسيل دم من وريدي
رواية عشقك مع ابن الجيران
تناسا قلبك كلمات عشقي
واصبح يشتهي في العشق مال
ايا قلب تجمل بورود كذب
اصارح قلبك أني س احي
حياة طيبه واطيب جرحي
فقد غرامك أصبح هباء
اما تدري بان العاشقين
اذا كسروا اذدادو قوة
عزيز القوم في صدري يهان
اذا ما نال الصدر منه خبثا
انا تينن ان نلت طعمي
فلا تنسي بان الشوك ثوبي
انا صقر ان جاب ظل
بوادي العاذرات امست نساء
كتبت الكلمه في حظرت جمالك
فلا تذهب بقولي في غرور
أنا من خط فيك الغزل وصف
فلا تذهب بعقلك للهلاك

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock