تحقيقاتتعليمقضايا

وكيل وزارة التعليم عبدالله” ما بين الورقي صباحا والإلكتروني مساء 

عبدالله” ما بين الورقي صباحا والإلكتروني مساء 
سامح أيوب . الفيوم
تابع وكيل التعليم بالفيوم الأستاذ محمد عبدالله صباح اليوم الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ م امتحان الصف الأول الثانوي العام الامتحان الورقي بعد تعذر الدخول إلكترونيا على المنصة الإلكترونية وكان قد أعطى تعليماته بالبدائل على وجه السرعة تنفيذا لتعليمات الوزارة وكان على أهبة الاستعداد وبمتابعة غرف العمليات بالإدارات المختلفة وغرفة عمليات المديرية اطمأن على أن طلاب الفترة الصباحية قد أدوا الامتحان الورقي .

والجدير بالذكر أنه تعقد الامتحانات على فترتين الفترة الصباحية وتضم طلاب المدارس الحكومية والخدمات والمنازل والسجون والمستشفيات، إضافة إلى الفترة الثانية لطلاب المدارس الخاصة والمعاهد القومية.

وقد أكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم أن السيستم لم يكن به مشاكل وإنما المشكلة أن أكواد الامتحانات لم تكن مفعلة وتم تفعيلها.

وقبل انتهاء الفترة الصباحية عاد السيستم الخاص بالامتحانات الإلكترونية لطلاب الصف الأول الثانوي فأكد السيد وكيل التعليم بالفيوم الأستاذ محمد عبدالله على أن جميع الطلاب يؤدون الامتحان خلال الفترة المسائية إلكترونيا بالفيوم ، حيث تابع لجنتي مدرسة الفيوم الثانوية بنات ومدرسة جمال عبدالناصر الثانوية العسكرية ويؤدي بهما الامتحان جميع طلاب المدارس الخاصة على مستوى المحافظة وقام جميع الطلاب بآداء الامتحان إليكترونياً.
وأصدر وكيل تعليم الفيوم توجيهاته بتوفير المناخ الملائم للامتحانات من تهوية وإضاءة لأبنائه الطلبة من أبناء الفيوم وضرورة الالتزام بالقواعد المنظمة لأعمال الامتحانات .
وطمأن أبناءه وحثهم على بذل المزيد من الجهد وعدم الإحباط ممن يعرقلون المنظومة التعليمية وناشهدهم بالصبر على التعلم كما أمرت به الأديان وليأخذوا من ” أديسون” العبرة كم من التجارب فشلت ثم أضاء لنا العالم بعد ذلك ووجه رسالة لأولياء الأمور بضبط النفس وعدم القلق والتوتر فكل ابن وبنت من الفيوم هم جميعا أبناؤه ولا يتوانى لحظة في خدمتهم ولصالحهم .

وأكد “عبدالله” أنه ليس هناك مشكلة بالسيستم الخاص بالامتحانات الإلكترونية لطلاب الصف الأول الثانوي مساء .
وشدد الأستاذ محمد عبدالله وكيل التعليم بالفيوم على الوقوف أولا بأول على ما يطرأ من مشكلات وذلك من خلال غرف العمليات المعدة لذلك والتواصل لحظة بلحظة من أجل النهوض بالعملية التعليمية ومن أجل مستقبل مشرق أفضل لوطننا الحبيب مصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock