اخبارثقافةدينفنونمقالات

في غياب العقل

(( في غياب العقل ))
في غياب العقل تداعى كل من اليد اليمنى واليسرى بالفضل وإستطاع الشيطان أن يوقع بينهما العداوة والبغضاء .
قال تعالى (( إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء …)) صدق الله العظيم سورة المائدة الأية (٩١ ) .
وإذا باليد اليمنى تتفضل على اليد اليسرى بأنها من تقدم الإحسان وتقوم بالأعمال الحسنة ومنها التشهد والتسبيح وأخذت تحقر من اليد اليسرى بأنها لا تقوم بشيء ذو قيمة أو نفع .
وإذ باليد اليسرى تغضب وتثور لنفسها وتذكرها بأن لولا ما تقدمه لها من دعم لتألمت كثيراً ولم تستطع القيام بالكثير من المهام وأنها تتحمل القيام بالأعمال التي تتعفف اليد اليمنى من القيام بها وأنها هي الأكثر نفعاً .
وهنا الشيطان تملك من كلاهما وإستطاع أن يوقع بينهما العداوة والبغضاء وتمكن الكبر وحب السيطرة .من له الزعامة والنفوذ ومن يقود وتقاتلا الإثنان وقاما كلا منهما بتقطيع أوردت الأخر والعقل غائب لا سلطان له عليهما ، والجسد يتألم .
لم يستطع الجسد أن يتخذ موقفاً .
كل ما أصابته اليد اليمنى أدمى الجانب الأيسر من الجسد وزادت الكراهية .
وكل ما أصابته اليد اليسرى أدمى الجانب الأيمن وزاد الحقد
والكراهية .
والجسد يتمزق يميناً ويساراً.والجسد المغلوب على أمره تارة يميل لليمين وتارة لليسار.
ولكن في الحقيقة الكل خاسر جسد يدمي واوصال تتقطع .
لك الله يا معشوقتي .وفي النهاية لأبد أن نلتزم بقول رب العزة (( وإعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة
الله عليكم إذ كنتم أعداءً بألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته
إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها ….)) صدق الله العظيم .من سورة آل عمران
صدق الله العظيم فعلا إن لم نعتصم جميعا بحبل الله فالكل خاسر لا محالة.
******* ****** ******* ****** *******
الجسد : الشعب المصري الذي يتألم .
الذراع الأيمن : الجيش و الشرطة
أي الأمن الداخلي والخارجي .
الذراع الأيسر : الفصائل أو الأطراف الأخري في المجتمع
والتي يجب إحتوائها .
بقلمي / على صدقي المصري. 
الأثنين :10٩ / ٦ / ٢٠١٩م

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock