اخبارتعليمخبر عاجلمقالات

المعلم المصري …مكانته ودوره فى التنمية

المعلم المصري …مكانته ودوره فى التنمية
بقلم/ /حمدى عصام  
مما لا شك فيه أن المعلم المصري هو الذي حمل على عاتقه عملية نشر التعليم فى ربوع الوطن العربي فى العصر الحديث ، ولقد قام المعلم المصري بهذا الدور بكل أمانة واقتدار ، وأيضا لا يخفى على أحد المكانة المرموقة التي كان يتمتع بها المعلم المصري فى جميع أقطار الوطن العربي ، ولقد لمست ذلك بنفسي فى أثناء سفري إلى ليبيا الغالية المضيافة ، فلقد كانوا يقصون علي كيف أنهم تعلموا على أيدي معلمين من مصر وكيف نشر المعلمون المصريون العلم والثقافة بين أهلنا فى ليبيا ، وأعتقد أن دور ورسالة المعلم المصري فى هذا الوقت كان يشمل نشر العلم والتعليم فى شتى البلاد العربية فيما يعرف بالبعثات التعليمية عقب ثورة يوليو 1952.
تذكرت ذلك وخطرت على خاطري هذه الأفكار فى هذه الأيام مع تراجع دور المعلم المصري وانخفاض مستواه الإجتماعي والإقتصادي بين فئات المجتمع سواء فى مصر أو خارجها ، فكرت فى إحدى المرات أن أسافر إلى القاهرة لعمل مقابلة للسفر إلى السعودية وذهبت إلى أحد مكاتب السفريات ، ولأول مرة أرى بعيني مدى الإهانة والاستهانة بالمعلم المصري ، فعدد المعلمين الراغبين فى السفر كثير والعدد المطلوب قليل ،معاملة موظفى المكتب للمعلمين لا ترقى لمكانة المعلم السامية ، نظرة الضيوف القادمون من الخارج للمفاضلة والانتقاء من بين المعلمين نظرة تعالي ، الأكل فى السفر للمعلمين يكاد يكون معدوم ، نظرت فى عيون بعض المعلمين الراغبين فى السفر فوجدت ألف حكاية وحكاية عرفت بعدها إلى أى حد وصلت مكانة المعلم ولماذا يعاني التعليم فى مصرنا الغالية من التأخر ،كانت هذه هى المرة الأولى والأخيرة التي حاولت فيها السفر ، بعد ذلك أيقنت أن المعلم المصري -رغم ما يعانيه فى بلده من ظروف صعبة -إلا أن بقائه فى بلده أكرم وأشرف له ، إن المعلم الذي علم العرب جميعًا العلم وطور التعليم ونشر النور فى ربوع الوطن العربي ،هذا المعلم لا بد أن يعامل بكل إجلال واحترام ، وليعلم الجميع أن المعلم هو أساس كل تقدم ورقي وتطور فى جميع المجالات ، ولا يمكن أن تتقدم وترتقي بلد أو أمة لا تهتم بالعلم والتعليم وعلى رأس ذلك الاهتمام بالمعلم ورفع مكانته اجتماعيا واقتصاديا ،
هذا ما جال بخاطري عن مكانة وأهمية المعلم المصري فى مصر والوطن العربي .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock