اخبارثقافةمقالات

“ميكرفون” يحصد المركز الأول في مشروعات تخرج قسم الإذاعة والتليفزيون بجامعة حلوان

“ميكرفون” يحصد المركز الأول في مشروعات تخرج قسم الإذاعة والتليفزيون بجامعة حلوان
كتب: ضياء أدم

فاز مشروع “ميكروفون” بالمركز الأول كما حصل على أفضل تصوير وذلك في الحفل الذي نظمه قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة حلوان برئاسة الأستاذة الدكتورة نائلة عمارة لمناقشة مشروعات تخرج شعبة الإذاعة والتليفزيون للعام الجامعي 2018/2019 .تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، وتحكيم ومناقشة الإعلامي الدكتور محمد سعيد محفوظ مؤسس مبادرة ميديا توبيا، والإعلامي الدكتور محمد عبده بدوي مذيع قطاع الأخبار بالتليفزيون، والإعلامي أحمد سالم مقدم برنامج المواجهة على شاشة القاهرة والناس.
و” فيلم ميكروفون” يرسخ من خلال سياق درامي مفهوم الإعتماد على الذات وكيفية تحقيق الهدف، ففكرته تدور حول شاب لديه حلم أن يصبح إعلامياً ولكن لا يستطيع تحقيق حلمه بسبب الخوف الذى يقيده رغم إمتلاكه الموهبة ، ويأتي دور اخته التي تحاول جاهدة أن تُكسر فيه هذا الخوف و تحدث ُمشادة كلامية بينهما تتحول لمشاجرة تنتهى بضربه لها مسبباً لها عاهة مستديمة، وتستمر أحداث الفيلم ويتصارعا الطموح والخوف بداخل الشاب وفى النهاية يتغلب على خوفه ويحقق طموحه ويصبح مذيعاً مشهوراً ويتم دعوته فى إيفنت إعلامى يُطلق عليه “ميكروفون” يحكي من خلاله قصة حياته ويتلخص الفيلم فى مقولة نجيب محفوظ “الخوف لا يمنع من الموت لكنه يمنع من الحياةّ”
والجدير بالذكر أن الفيلم من إخراج إسلام محى وتصوير اسامة الحلوانى وبسمة حسنى وسيناريست عبدالرحمن يحيى كما شارك فى السيناريو مها هشام وإسراء الحسينى ويحيى أشرف وغدير اسامة وهدير حمزة ومحمود محمد ومروة أحمد وأميرة يسري وإنتاج يحيى أشرف وهالة يوسف و بسنت خالد ومونتاج غدير اسامة.
وقال يحيى اشرف: إن أكثر صعوبة واجهتنا فى إنتاج الفيلم هو الحصول علي مسرح لتصوير فيه بعض المشاهد، فكثيراً من المسارح التي رفضت التصوير على خشبتها، كما كان السعر مرتفعاً، مضيفاً أنه تم تصوير الفيلم على مسرح وزارة الشباب والرياضة مجاناً.
وقد أشادت لجنة التحكيم بالفيلم من حيث جودة التصوير والتنفيذ، كما أنه يدور حول قصة واقعية فكثيراً من الشباب الذين يمتلكون مواهب عديدة ولكن يقتلهم الخوف.
وقال الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان إن خريج شعبة الإذاعة والتليفزيون يجب أن يتحلى بقدر كبير من المهنية والشفافية والتمسك بمواثيق المهنة حيث يحمل العاملين بالإعلام على عاتقهم مهمة بناء الرأي العام إلي جانب بناء جيل واعٍ يسير على المبادئ والأخلاق الرفيعة، كما يسعى لنشر المعرفة والثقافة بين الشعوب، مضيفًا أن للإعلام دوراً فعالا. ومهماً في التعبير عن مشكلات وإحتياجات المجتمع والفرد، وهو ما يسعى قسم الإعلام بالجامعة لتحقيقه بخريجيها ومحاولة ربطهم بشكل مباشر بسوق العمل واكسابهم الخبرة من خلال الاحتكاك بالقامات الإعلامية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock