شعر شعبى

رجاء و أمنية

رجاء و أمنية

طوفت بأيقؤنة الزمان
عن مكان أجد فيه الحنان
فؤجدت فيكِ أحلى الخصال
حلوتى
هل تتقبلينى عاشق ولهان؟
متحملا”عنكِ كا الآحزان
ومهرجا” فى بعض الأحيان
لا تفكرى
و ألا أصبت بالذهان
فأنا أؤمن بعطفك كل اِلايمان
أتدرى
هناك العدبدمن النظريات
عن الأمل
لكن عندما انظر الى عينيكِ
أمحى كل النظريات

و أخترع عالما”من الأثبتأت
ووألف الآلآف المدونات
وشعرا” رقيقا”

يغنى فى أحلى المناسبات
هلا تبسمتى
كى أسبح فى عالماٌ من الملذات
لا تفكرى
فمعى الدليل و الفرقان
باِن الحب موصوفُ فى القرأن
أنطقى……….
تكلمى……….
فمأ زالت أنتظر

الشاعر / عطية حسين عبد الجواد

سوهاج – مصر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock