اخبارتحقيقاتتعليممقالاتمناسبات

نقيب علميين مصر تحت الميكرسكوب و إدارة العمل النقابي

د. مها أباظة تكتب :نقيب علميين مصر تحت الميكرسكوب و إدارة العمل النقابي
الجزء الأول : ماهي نقابة العلميين و ما أهم أهدافها.
—————-
من هو رئيس نقابة العلميين و ما هي توجهاته الفكرية للنهوض بالنقابة.
—————-
في جلسة حوارية شيقة و بعد اجتماع ضم مجموعة من أعضاء النقابة لبحث التطور في طرق العمل كان الحديث.. جلس مسترخيا على كرسيه يفكر في السؤال.. من أنا؟ و كيف كانت قصة كفاحي الطويلة حتى جلست على كرسي النقابة متوليا ذلك المنصب الهام على مستوى الجمهورية؟
نظر لي بعد تفكير عميق قائلا : إسمي السيد عبد الستار المليجي، عملت أستاذا بكلية العلوم جامعة قناة السويس، و ساهمت في بناء مدرسة علمية في مجال فسيولوجيا النبات في محافظة المنيا ثم الإسماعيلية، و عضو مؤسس ذو خبرة في مجال صناعة البلاستيك من خامات و ماكينات و ضبط جودة، و دراسات حيوية في مجال البيئة و التنقية الحيوية، و أول من أدخل صناعة المواسير في مصر عام 1976، و كنا ننتج 20 طنا في اليوم الواحد و لي تلاميذ في شركة “مصر الحجاز” ، و “مصر النور” لصناعة البلاستيك.. رفضت ترك العمل الأكاديمي في الجامعة و صدر لي كتابا عن القضية الفلسطينية، و بقيت مشرفا عليهم محتفظا بعملي الجامعي.. بدأت العمل النقابي منذ عام 1986 باعتبار أن نقابة المهن العلمية تجمع 26 كلية علوم في مصر و لها باع طويل في تعليم الكثير من طلاب الجامعات الأخرى و تقريبا توليت فيها كل المناصب القيادية حتى أصبحت نقيبا للعلميين في مصر عام 2016.

سألته ليواصل الحديث الممتع.. ماهي أهداف نقابة العلميين و ماذا تطمح أن تحقق فيها من نجاحات؟
قال في هدوء : أهم أهداف النقابة هو تقديم الخدمات للنقابيين و رفع كفاءتهم و تفعيل دورهم في المجتمع، نحن نقابة خاصة جدا بسبب تشعب تخصصاتها فهم 7 شعب و كل شعبة 20 تخصص في جميع قطاعات الدولة و من هنا تنبع اهميتنا،. كما لنا دورا كبيرا في نشر الثقافة العلمية و قد احيينا هدف مشاركة النقابة في الخطة التنموية للدولة، و طرحنا مشروعات علمية مفيدة.
كما قدمنا اقتراح قانون مزاولة المهن العلمية في مصر و تم الموافقة عليه من قبل اللجنة التشريعية و دخل البرلمان و تم عرضه على لجنة التعليم العالي والبحث العلمي منذ 7 أشهر و لكن للأسف لم يتم الاهتمام بالأمر حتى الآن، و قد حددت موعدا مع رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي أتمنى أن اوفق فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock