اخبارثقافةشعر شعبىفنون

امسيتنا الليلة ليست ككل الاماسي

امسيتنا الليلة ليست ككل الاماسي
فترقبوها في تمام التاسعة والنصف بتوقيت مكة المكرمة الثامنة والنصف بتوقيت القاهرة ٠
شجرة ضربت جذور أصالتها عمقا وتغلغلت في بواطن الأرض ، تشعبت وتشابكت فما أبقت منفذا إلا ورسمت مساراتها من خلاله ، طمعها غلب قناعاتها فمدت أغصانها شباكا تتصيد ما شاءت ولم يستعصِ عليها صيدٌ أو فريسة، تطلعاتها لا حدود لها فقد عانقت أعنان السماء فازدانت شموخا وأنفةً وكبرياء ،
أزهرت وأثمرت وما أجمله من زهر وما أطعمه من ثمر ، هي الاستاذة الأكاديمية التي لها في كل ليلة من الف ليلة وليلة حكاية ، ولها مع كل جنس ادبي بداية لا تبدو لها نهاية ، كتبت الخاطرة فابدعت ، ونظمت القصيدة فابهرت ، ولم تمنع نفسها من ان تشبع رغباتها من رقصات الفرشاة وهي ترسم بخطاها اجمل وابهى اللوحات ، رواية فصولها فصول فصول ، تطول وليس لنا إلا ان نشبع منها الفضول فنلاحق بداياتها وللزمن ان يسطر نهاياتها في سجل الخالدين ٠
هي قمر الليلة وكل ليلة ، الدكتورة
رشا السيد أحمد الأديبة الشاعرة والفنانة التشكيلية
الاستاذة في معهد الفنون الجميلة وكلية الفنون الجميلة في دمشق فهل سنستطيع ان نلامس شواطئ ابداعاتها المترامية وسيرتها الذاتية ؟ سؤال فيه نظر ربما ستجيبنا عليه ضيفتنا

أسهير عيسى: نرحب بالشريفة د . رشا السيد أحمد استاذة الفنون الجميلة
التشكيلية الشاعرة الناقدة و الروائية والحقوقية
أستاذة لمادة التصوير والنحت والزخرفة
رئيس القسم الثقافي ومدير تنفيذي وناشطة حقوقية في مؤسسة المفتي الدولية
رئيس القسم الثقافي الإقليمي والأوربي في مؤسسة عرار الدولية
مستشار أدبي في ملتقى المبدعين العرب
صاحبة ملتقى شعراء الحداثة
مؤسس المدرسة التعبيرية مع د .رشا

د.رشا: أسعد الله مساؤك غاليتي سهير شقيقة الحرف
اسعد الله مساؤك أستاذ جاسم الطائي
أسعد الله مساؤكم أحبتي على مدى الجهات
أنور غني الموسوي…..
الدكتورة رشا السيد احمد الشريف المفتياهلا وسهلا بك بالصرح الثقافي اتحاد المثقفين العرب …اهلا بك شاعرتنا المتألقة والمتميزةشكري الكبير لإتحاد المثقفين العرب
لك غاليتي سهير للدكتور عقيل للدكتور بسام للأستاذ جاسم للأستاذ سعيد ولكل كادر العمل على جهودهم الجبارة في هذا الصرح الشامخ
مساؤكم جميعا أحبتي مكلل بياسمين دمشق الليلة بمشيئة الله ورضاه
أتشرف أن أكون مع هذه القامات الأدبية الباسقة…

أ جاسم الطائي :اهلا وسهلا .بضيفتنا الكريمة الدكتورة رشا السيداحمد…
وهذا الليل طاب البوح فيه
بصحبتكم فكنتم ملهميه
دعوناكم فكنتم خير صحبٍ
ينادمنا القصيد ونشتهيه
عسى الأيام تجمعنا يقينا
فيغمرنا الوداد وما يليه
حدثت فيك جوانحي وخيالي
والياسمينَ وصحبةَ الترحالِ
هبت نسائم من دمشقَ عبيرُها
سلب الفؤاد وما أجاب سؤالي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock