اخبارمحافظاتمحلياتمقالاتمناسبات

الشرطة المصريه بها أبطال تنحني لهم الرؤوس

الشرطة المصريه بها أبطال تنحني لهم الرؤوس

كتبت /هبه المنزلاوي

تفتخر جمهوريه مصر العربيه بإحدي أبنائها الأبطال الذين يوفرون الأمن الإنساني لها ولشعبها ويحرصون علي سلامه أراضيها فمنذ اسبوعين تقريباً حدث موقف من المواقف المشرفه لإحدي أبناء الشرطة المصريه تركناه لكم حتي اليوم لكي نفاجئكم بهذا الموقف العظيم الذي يستحق الإشادة فمن حكي لنا هذا الموقف والذي شهد عليه علي أرض الواقع هو الأستاذ سيد خفاجى أمين مساعد حزب المؤتمر بدمياط فعند دخوله وحده مرور فارسكور والزرقاء بمحافظة دمياط وجد سياره ربع نقل ووجد مجموعه من المواطنين يلتفون حولها فعندما اقترب ليري ماذا يوجد هناك فوجد معالي الرائد العظيم / أحمد الرفاعي رئيس وحدة مرور فارسكور والزرقاء تحت السياره وهو يقوم برفع البصمه لهذه السياره فأخرج تليفونه والتقط هذه الصوره له دون أن يراه سياده الرائد نهائي وهو يأخذ له هذه اللقطه وسأل السيد أمين مساعد الحزب موظف لماذا سياده الرائد هو من يرفع بنفسه البصمه قال له أن الملف أدخله الرائد عده مرات وشك في السيارة فأراد أن يتبين ويتأكد بنفسه فهذا الموقف العظيم أثبت لنا جميعاً أن رجال الشرطة الشرفاء هم الحصن المنيع لهذا الوطن العظيم فهذا الرجل يستحق منا جميعاً خالص الشكر والتقدير علي موقفه هذا وكل مواقفه الرائعه مع العلم أن سيادة الرائد هو إنسان عظيم بمعنى الكلمه بشهادة كل من تعامل معه وهو رمز مشرف لهذا الوطن و هو عنوان للإنسانيه والشهامة فشكراً لكم من القلب ندعو الله عز وجل أن يحفظكم ويوفقكم لما في صالح البلاد والعباد فأنتم فخر لنا وعزه بلادي رجل نرفع رؤوسنا اعتزازا به، رجل تنحني له الرؤوس تقديراً واحتراما له، رجل عاشق لهذا الوطن حقا يعمل بكل إخلاص وضمير ولم تمنعه الرتبه من الاطمئنان علي سلامه أرض الوطن بنفسه فرأينا الكفاءة والتواضع في بطل حقيقي واسمحوا لي أن ألقبه بالرائد الإنسان لأن اجتمعت فيه أسمي معاني الإنسانيه وصفات الرجوله و والشهامه فتحيه لرجال الوطن الشرفاء عشتم وعاشت مواقفكم المشرفه المثال الذي يحتذى به في كل زمان ومكان وفقكم الله وسدد خطاكم احترامي لسيادتكم أيها البطل العظيم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock