اخبارثقافةشعر شعبىفنون

رياح الشوق 

رياح الشوق 
عصفت رياح الشوق فيه فتمتما
قلبٌ أفاق على هواكَ فأغرما
يا من على لوح السماء وجدتُه
يهبُ الليالي حسنَها والانجما 
إني استبقتُ الخطوَ فيما ينثني
دربٌ اليكَ يقودني كي أسلمَ
فإذا بخاطرك الذي أحظى به
وإذا بروحك ألزمتني مَغرما
ويزيد حظي في هواك تعثرا
ويزيد عقلي في جفاك توهُّما
فغصون ذاكرتي يباسٌ أمرها
وضياء مشكاتي يزيد تجهما
وجراح مرآتي تزيد ضلالتي
حتى غدوتُ كما الذبيحِ مُسلِّما
عبثُ الزمانِ اراهُ مثل دعابةٍ
خداعةٍ وقلوبنا مثل الدُمى
ولنجرعنّ الكأس ما باحَ الفؤا
دُ بشدوهِ مُتَيمِّماً متلعثما

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock