اخبارمقالاتمقالاتمناسبات

الأسود بقلم الكاتب د. وائل فؤاد

الأسود بقلم الكاتب د. وائل فؤاد
ليس هو ابو الأسود الدؤلي احد اشهر علماء النحو في اللغة العربية فقد كان اول من وضع النقاط علي الحروف في اللغة العربية لأن العرب اعتادوا لأزمنة طويلة ان يستنتجوا المقصود من الكلمات العربية المكتوبة بدون نقاط وأشتهروا ايضا بالقدرة علي ارتجال الشعر الجاهلي وما بعد عصر الجاهلية وتأليف الدواوين وكان ايضا من مهاراتهم اللغوية هو شعر المعلقات اي قصائد كاملة من عشرات الابيات يتم تأليفها علي نفس الوزن والموسيقي الداخلية وأيضا بنفس القافية بمعني ان تنتهي كل ابيات القصيدة بنفس الحرفين او الثلاثة. وكان العرب يتباروا في منافسات مثل ان يقوم شاعر باختيار قافية معينة لنهاية ابيات قصيدته ويأتي شاعر اخر وينظم ابياتا شعرية تبتدي بنفس القافية اي الحروف التي انهت القصيدة الأولي وكثيرا ما تم اقامة المسابقات والمهرجانات بين الشعراء وليس هذا فحسب بل توالي علي الخلفاء وحكام الدولة الاسلامية منهم اكفاء في نظم الشعر وينافسون المشهورين من الشعراء في زمانهم ولايتسع المكان ولا الوقت هنا لسرد كل العمالقة وتاريخ الشعر سواء المدح والهجاء مثل جرير والفرذدق او الرثاء من اشعار ابو العتاهية وقد احتل الشعراء في ايام الخليفة هارون الرشيد مقاما رفيعا ومن الشعراء من تمتع بحماية من الخلفاء من اجزلوا لهم العطاء وقام الشعراء بسكيب من المدح للخليفة ومأثره وانجازاته واعماله العظيمة
وليس هو ايضا المقصود هو اللون الاسود المعروف بانه ملك الالوان حيث انه يتوافق معه كل الألوان الأخري والغريب في الثقافة المصرية هو ارتداء اللون الاسود في المأتم والجنازات صباحا ومساء ولأعوام طويلة ممكن دليلا علي اخلاص من ترتديه من النساء لمن توفي من عائلاتهم مع العلم ان كثير من بلدان العالم قد تكتفي بشارة سوداء يتم وضعها علي الذراع الأيمن ولكن الغريب أيضا ان يرتدي العريس في يوم زفافه بدلة سوداء دلالة علي الشياكة وايضا في بعض السهرات نجد الأب والام والضيوف المهمين يرتدون نفس البدلة السوداء دلالة علي تميزهم ولاضفاء مزيدا من التمييز لبعض الشخصيات وخاصة الرؤساء ومن هم في حكمهم من أمراء وملوك وقيادات وبعض معاونيهم من رؤساء الوزراء او ممثليهم يركبون سيارات سوداء وهم وحدهم وذلك لتمييز سياراتهم عن الأخرين والغريب أيضا أختيار شركات انتاج السيارات لهذا اللون علي ان يتم بيع السيارات من هذا اللون باسعار مبالغ فيها ويشتريها من يريد ايحاء من حولة بالفخامة
يا ليت الفخامة في القلب والمشاعر والأحاسيس يا ليت التميز في القلوب والعطاء يا ليت كثير من القلوب تتخلص من سوادها وحقدها علي من حولها ولاتفكر فيهم انهم خدم عندها وواجب استغلالها ومنعها من اي حقوق يا ليت قلوب الشعب الجزائري تصفو من ناحية مصر في مجال الرياضة وكرة القدم وتستبدل الغل والحقد والكراهية بالتنافس الشريف والمحبة الصادقة والروح الرياضية
يا ليت المصريين من اتباع ومريدي الأفكار الأنتقامية والتخريبية والارهابية يتوجهون بقلوبهم الي المولي عز وجل ويطلبون الصفح والمغفرة ويعلنون توبتهم عن ما يعتنقون من أفكار هدم وخراب ويقبلون الله في قلوبهم ليستبدل كل مشاعرهم السلبية بمشاعر ايجابية حقيقية نحو الله ذاته ونحو انفسهم ونحو اخوتهم في الأسلام واخوتهم في الوطن وفي الانسانية ليحل الحب موضع الكره والبناء مكان الهدم والأنجاز مكان التدمير والخراب وليستفيقوا لانفسهم من كل ما تركوا انفسهم له وليرحموا قلوب اهالي شهداء ضباط الشرطة والجيش من اللوعة والألم والحسرة ويعطوا لأبناء وزوجات حراس الوطن فرصة ان يرتدوا الأسود في الافراح دلالة الشياكة والتميز والقيمة بدلا من ان يرتدوا الأسود في المأتم حزنا علي فراق ابنائهم فلذات أكبادهم ليس في حرب شريفة من اجل الحفاظ علي تراب الوطن لكن بسبب قلوب سوداء لم تعرف الحب ولا الرحمة ولا البذل ولا الكرامة لانها قلوب سوداء تعلمت وتشربت السواد وقررت ان تنهي حياة الاسود ابطالنا في حربهم ضد كل ارهاب وافكاره السوداء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock