اخبارسياسةمقالاتمقالاتمناسبات

عندما يصبح الزعيم أبا

عندما يصبح الزعيم أبا
بقلم سامي المصري

تحتفل مصر هذه الأيام بذكرى ثورة 23 يوليو وهنا يجب أن نتذكر الزعيم جمال عبد الناصر الذي قام هو والرفاق بهذه الثورة المجيدة لكن من منا يستطيع أن ينكر الجانب الإنساني في حياة الزعيم جمال عبد الناصر وماذا قدم للبسطاء من أبناء هذا الشعب وهنا سوف أتذكر قصة فتاة يتيمة اسمها فاطمة محمد سويلم من إحدى قرى محافظة الدقهلية ولدت هذه الفتاة يتيمة الأبويين قامت عمتها حتى وصلت الى عمر الزواج مثلها مثل جميع الفتايات في عمرها وبالفعل تقدم لخطبتها أحد شباب القرية لكن أم هذا الشاب رفضت الزواج من تلك الفتاة نظرا لعدم وجود أب لها يكون وكيلا عنها في عقد قرانها ونظرا لحبهما الشديد ذهبت الفتاة إلى عمدة هذه القرية تطلب منه أن يكون وكيلا عنها لكنه رفض فذهبت إلى مأمور القسم الذى رفض بدوره هو الآخر فأرسلت.رسالة إلى الرئيس جمال عبد الناصر تطلب منه أن يكون العمدة وكيلا عنها وما أن وصلت الرسالة إلى الزعيم جمال عبد الناصر حتى قام بالاتصال بمحافظة الدقهلية وأعطاه الأمر أن يذهب الى هذه القرية مع عدد من رجال المحافظة وينتظر في بيت العمدة حتى يصل إليه مندوب عن رئاسة الجمهورية وفى تمام الساعة الثانية ظهرا وصلت السيارة التي من المفترض أن يكون فيها مندوب رئاسة الجمهورية وكانت المفاجأة أن من ينزل هو الرئيس جمال عبد الناصر شخصيا وعلى الفور قال للعمدة اذهب بنفسك وأحضر الفتاة وخطيبها وأمه وما أن وصل خطيب الفتاة قال له الرئيس عبد الناصر أنا وكيل الفتاة فهل تقبل الزواج منها فكانت الفرحة الكبيرة التي ملأت قلب الفتاة حين شعرت أن الرئيس هو أبيها واكتملت فرحتها حين قام الرئيس بتقديم هدية ذهبية للفتاة وأيضا حين قام شيخ الأزهر بعقد قران الفتاة بنفسه

نهاية القول
هكذا يكون الزعيم هكذا يكون القائد الذى يلبي نداء شعبه وقتما أرادت الشعوب لقاء الزعيم

حفظ الله مصر وشعبها ورحم الله الزعيم جمال عبد الناصر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock