مناسبات

وزيرة الهجرة والتتار

وزير الهجرة الدكتورة نبيلة مكرم

كتب /علي الهواري 

مما لاشك فيه ان الدولة المصرية تواجه تحديات وهجمات شرسة من أعداء النجاح في الداخل والخارج. هؤلاء المتربصين بالدولة وقيادتها ومسؤليها كان لابد من التصدى لهم عمليا واعلاميآ .

من هنا كان لوزيرة الهجرة د. نبيلة مكرم مواقف وجهود مشرفة في مواجهة التتار الإعلامي والسياسي خاصة في دول العالم الخارجي والذي يستوطن فيه متمصرين اسما لكنهم الد أعداء مصر والمصريين. هؤلاء المتلحفين باعداء مصر.

الحقيقة اليوم وانا اتجول بين ازقة مواقع التواصل الاجتماعي لفت نظري مقال جرىء للصديقة الإعلامية الاستاذة / عبير لطفي  قالت من كان منكم بلا خطيئة فاليرمها بحجر
ومن كان منكم لديه ثبات انفعالي امام اهانة بلدنا وكرامتنا وسب وشتيمة رموز بلدنا فاليرمها بحجر
ومن كان منكم بلا كرامة ولا دم ولا انتماء يرى كل هذه الحروب والتكتلات القذره على بلدنا ورموزها من كل الاتجاهات من الداخل والخارج من أكبر فاسدين العالم من الداخل والخارج وكرامته تسمح بكل هذا ويتسامح ويطبطب وينافق أعداء بلده والمتطاولين والمسيئين لبلدنا ورموزنا فاليرمها بحجر

وزيرة الهجرة لم تخطئ
وزيرة الهجرة لم تخطئ
وزيرة الهجرة لم تخطئ

لكل من يشن هذا الهجوم الصارخ الظالم المتبجح تجاه وزيرة الهجره هل تهاجمها لأنها وزيره لم تلتزم بحدود الثبات الانفعالي والتنمق الدبلوماسي؟؟؟؟!!!
ام تهاجمها علشان هي انسانه مصرية من لحم و دم ولها كرامة وانتماء وحب وخوف لبلدها ولا تقبل اهانة بلدها؟؟!!
فهل دورها كمواطنه مصرية لها كل الحقوق والحرية في القول والفعل كباقي المصرين والغير مصرين الي قرفنا طول النهار والليل بحرية الرأي يتنافي مع طبيعة ومهام وظيفتها كوزيرة وحامية لبلدها ولها صلاحيات تجاه اي قرار يخص اي موقف او حدث يخص بلدها؟؟؟!!!
فوزيرة الهجرة بمثابة جندي لمصر في الخارج؛ وفي الداخل لأنها تقوم بمهام الوزارة، وزيرة الهجرة قالت ما يجب أن يقال.

اما بخصوص أصحاب حملة الهجوم الشرس والممنهج من قبل كلاب الاخوان الخونه أيمن نور والإخواني معتز مطر وتابعينهم من عبيد وخونة وكلاب الانظمة السابقة والمطبلاتية لهم لانتقادهما تصريحات وزيرة الهجرة، والذين تصيدوا لها هذا الخطأ المفتعل والممنتج ومن وقتها شنت الحروب والسرخات بأن
وزيرة مصرية تهدد “بالتقطيع” وتشير بعلامة “النحر” لأي شخص يتحدث بسوء عن مصر..
«أنتم شوية كلاب خونة ومرتزقة، بتتصيدوا في الماء العكر أخطاء اسيادكم ناس باعت عرضها وبلدها منتظرين منهم إيه».

كل هذا الهجوم والتطاول الشرس والممنهج من كلاب الاخوان وأعوانهم على وزيرة الهجرة بسبب
أثارت وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم، جدلا بتصريحاتها خلال ((((لقائها الودي مع أعضاء الجالية المصرية في كندا،)))) قالت فيها: “أي حد يقول كلمة سيئة على بلدنا يتقطع” مع إشارة بعلامة النحر.

وفي مقطع فيديو نشره صحفي مصري اخواني في كندا يدعى محمد نصر على صفحته في موقع التدوينات “تويتر”، والذي نشر هذا الجزء المتقطع والممنتج من كلام الوزير فقط والذي ظهرت نيله مكرم وهي تتحدث إلى الجالية المصرية في كندا، قائلة: “لأننا ما عندناش غير بلد واحدة مصر اللي بتضمنا كلنا، ومصر اللي بتقربنا كلنا، ومهما اتغربنا ومهما روحنا وجينا، هتفضل البلد دي ساكنة في قلبنا، وما نستحملش ولا كلمة عليها، أي حد يقول برة كلمة على بلدنا؟.. يتقطع”.

((((( وقوبلت كلمة الوزيرة بتصفيق حاد من الحضور، فيما تعالت ضحكاتهم على إشارتها وتعبيرها الذي استخدمته بالـ”نحر وهي تضحك معهم ))))
وطبعا كان كلامها ردا على شخص سأل وزيرة الهجره على سبب سكوتنا وسكوت المسؤلين على الإساءة الدائمة لبلدنا من بلاد ووجهات عديده وآخرها شعب وجمهور وفريق الجزائر وكان هذا ردها وتعليقها الساخر في جلسة ودية اننا لا نقبل على بلدنا الاهانه ولكن.

هنا قام الصحفي بقطع باقي الكلام قبل الجمله وبعد الجمله بالمنتاج لتظهر الوزيره على أنها بتحرض وبتهدد بقطع رقبة اي احد يسىئ لمصر

والمضحك والهزلي في الموضوع رأي اغلب الصحفيين والاعلامين الي نصيبوا من نفسهم قضاة ظالمين ونزلوا يجاملوا الاخوان وينقطوا في الفرح وبيحتجوا وبيأكدوا ان الوزيرة أخطأت وكانت لازم تراعي كل كلمة تنطق بها ولم ينتبهوا ان الجمله لها باقي كلام قبل وباقي كلام بعد ممنتج من قبل صحفي خائن مأجور بلا ضمير ونسيوا أسرار ومكر المهنه والاغرب ان كل صحفي واعلامي منهم كل كلامه وجلساته نقد وسب في كل شيئ حواليه ودائمين النقد على سلبية المسؤلين تجاه مواقف عديده ضد مصر وماعندهمش مفاتيح لثباتهم الانفعالي الفالت.. ونسيوا اننا في مهنتنا نعلم جيدا أن كل مسؤل أمام الكاميرات وأمام التصريحات المهنية الرسمية بيتكلم بمنتهي الدبلوماسية والثبات الانفعال لكن في جلسات الصداقة والود ممكن يعيش كإنسان ويخلع ماسك الدبلوماسية وبيتكلم بعفويه كاي انسان عادي وهي بتتكلم مع أبناء الجاليه المصرين بكل هذا الحب والود والعفوية لتهدئتهم واطمأنانهم تجاه بلدهم لكن الصحفي المأجور استغل هذه الفرصه وسجل ومنتج هذا المقطع وجميعنا مرينا بهذه المواقف وشوفناها ونعلمها جيدا في مهنتنا فياريت بلاش نعيش دور الملائكة والقديسين ونعيش دور المثالية المصطنعه دي ونشارك في زبح انسانه او مسؤله وطنية محترمه

وقد تمكنت RT من التواصل مع المستشارة الإعلامية لوزارة الهجرة المصرية مها سالم، حيث أكدت أن الوزيرة ستقوم بتوضيح حقيقة ما تقصد خلال لقاء تجريه اليوم الثلاثاء، مع الجالية المصرية في مونتريال.

وأكدت المستشارة الإعلامية أن حديث الوزيرة تم تأويله ومونتاجه بطريقة خاطئة.بهدف إثارة الفتن وإثارة الرأي العام ضد الوزيره

كلاب الاخوان بيتصيدوا للوزيره الأخطاء ولاي فرد من النظام الحالي للبلد ونحن لم ولن نسمح بهذه الحرب القذرة وبالفعل نحن نطالب كل الجهات المسؤولة اتخاذ قرارات حاسمة وقانونيه ومفعله وقوية تجاه اي إساءة تجاه بلدنا ورموزنا وخصوصا من كلاب أعداء الوطن من الإخوان والأنظمة السابقة واتباعهم ومن أي شعب او بلد تهين وتسيئ لبلدنا ورموزنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock