اخبارمحافظاتمحليات

فى غياب الضمير العالمى، وإختفاء منظمات حقوق الإنسان، وسكرة الغرب

فى غياب الضمير العالمى، وإختفاء منظمات حقوق الإنسان، وسكرة الغرب
كتب /أبمن بحر 
اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي تعمداً!، أكثر من 100 مدنى ضحايا هجمات القوات الحكومية السورية على إدلب خلال 10 أيام، قالت ميشيل باشيليت مسئولة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، إن أكثر من 100 شخص بينهم 26 طفلاً، لقوا حتفهم فى الهجمات التى نفذتها القوات الحكومية السوريةعلى المستشفيات والمدارس والأسواق والمخابز فى إدلب خلال الأيام العشرة الماضية، وقالت باشيليت إن الضحايا جزء من “حملة عنيفة من الغارات الجوية التى تنفذها الحكومة وحلفاؤها”، ومن ضمنهم روسيا.
وأضافت المسئولة أنه من غير المرجح أن تكون الأهداف المدنية جميعها عرضية، ومع ذلك، فقد قوبلت التقارير الخاصة بالهجمات “بلامبالاة دولية”، وإنتقدت المسئولة الأممية فى حديثها للصحافة “الفشل على مستوى القيادات لأكبر القوى العالمية فى التعامل مع الملف السورى”، وقالت إن الأعداد المتزايدة للقتلى فى منطقة إدلب التى يسيطر عليها مقاتلو المعارضة قوبل “بتجاهل جماعى”، وأضافت أن الصراع خرج عن دائرة إهتمام المجتمع الدولى فى حين أصيب مجلس الأمن بالشلل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock