مناسبات

الذئب والجديان

عبد الفتاح السيسي رئيسي

كتب /علي الهواري

معظمنا وربما جميعنا لم يعد يهمل او يستغنى عن وسائل الإعلام

نعم وسائل الإعلام التي تطورت بشكل مذهل ولم تعد وسائل تقليدية كما كان بالحقبات الزمنية الفاءته !

تحولت وسائل الإعلام التي كانت تنقل الخبر بحقيقته إلى وسائل لها جمهور منشق على نفسه.

جمهور يتبنى الحقيقة وجمهور يزيف الحقائق ليصل لاهدافه من هدم المجتمع خاصة المجتمع العربي بدياناته السماوية وليس الإسلام فحسب

هذه المقدمة كان لابد منها بعدما لفت نظري اليوم مقال وصفته بحكاية دولة ورئيس للاعلامية الجميلة عبير لطفي والتي في تقديري تلبس عباءة الحقيقة.

كتبت / عبير لطفي

الذئب والجديان بالبلدي

السيسي يصفع  نتنياهو  ويحبط المؤامره الاسرائيليه

فاكر السيسى لما قال “اللى ساعدكم و اللى اداكم احنا شايفينوه ومش هنسيبه ”
حيران وموش عارف ايه اللى بيحصل ولا ايه اللى جاى
تعالى معايا نفكر سوى ونشوف اد ايه حجم المؤامره على مصر فى الداخل و الخارج

اصل الحكايه من هنا
ان عندك رئيس فاهم وواعى اوى و بيحرر الاراده و القرار المصرى من الهيمنه الصهيونيه و يتعامل باحترافيه مع كل السيناريوهات المطروحه لتقويض مصر و اراده شعبها

عارف يعنى أيه ان مثلث الشر “امريكا و اسرائيل و انجلترا بيدعموا الإرهابيين”
اللي بيحصل من إسرائيل النهاردة اتقال من 2011 ومحدش صدقه.. أنا مش مندهش ولا متفاجئ..

خلى بالك
فيه صراع استراتيجي شغال من بدري.. في الصراع ده مصر كسبت كل حاجة وعدت من كل العقبات اللي نصبت ليها..

في سيناء كان المفروض الجيش يروح في صدام دموي مع الأهالي لا ينتهي إلا بتفكيك الجيش أو تسليح الأهالي للقيام بحرب شوارع..

إسرائيل سابتك تدخل وتخالف كامب ديفيد علشان كده..
وكانت النتيجة إنك وصلت بأكثر من 60ألف جندي مصري لأماكن اول مرة يدخلها الجيش من سنة 1977.. وأهداف إسرائيل كلها فشنك.. محصلش منها حاجة!

في إثيوبيا سد اتبنى علشان يجوعك ويحاصرك روحت انت جبت أسطول جنوبي كامل وتمددت عسكرياً لحد باب المندب.. وأصبح البحر الأحمر كله بحيرة مصرية خالصة..

حتى مضيق تيران الاستراتيجي وصلت له باتفاقية الجزر ومسكت جبهة إسرائيل الجنوبية كلها قدامك..

حتى ليبيا اللي اتعملت علشان تبقى حديقة خلفية ضد مصالح مصر.. تمددت فيها اكتر وبقت كلمتك هناك أقوى من أي طرف تاني..

لما جه الدور على محاسبة” الخونة” إسرائيل اتحركت لأن كل اللي فات ده لا يعني شيئ قصاد جبهة داخلية قوية وشعب منتج.. وده اللي كان بيعطله كل الخونة.. اسلامجية على نكسجية على غربان التهييج وصبيان رجال الاعمال..

لو ده حصل موازين القوة في العالم كله هتتغير.. وإسرائيل هاتواجه خطر الزوال بجد..

مش عايز أطول عليكم اكتر.. لكن الوضع متوقع منه تصعيد لإجبار مصر على تصرف غير حكيم يخليها دولة مارقة معتدية.. وده مش هيحصل لأن عندنا ناس بتفكر ومخها شغال

في النهاية اذا اضطرت إسرائيل للتحرك بمفردها.. وقتها بقى هتعرف السيسي اشترى سلاح ليه وهما قاعدين يصرخوا ليه كل مصر ماتتعاقد على الصفقات السوبر

حافظ على ثباتك فانت المستهدف
خليك فاكر ان مصر حسمت امرها التمسك بالأرض لا يتم الا بالقتال .والحفاظ عليها لا يتم الا برجال .فإما يظفرون بها ، او يُدفنون فى ترابها

-مصر لم تكن ولن تكون إلا دولة قوية ومتعافية، لحمها مر على الخونة والإرهابيين والمتآمرين.
هؤلاء الرجال لديهم عقيده واحده “ان الله خلقهم على هذه الارض لحمايتها بارواحهم ”

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock