أخبار عالميةأخبار عربيةاخباراخبار عالمية

مشاركة السلاح الجو بالمانيا في التحالف الدولى 

مشاركة السلاح الجو بالمانيا في التحالف الدولى 
كتب /أيمن بحر 
متابعة اعلامية /محمد محسن السهيمي
اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي دعا المتحدث بإسم شئون الدفاع بالكتلة البرلمانية للإتحاد المسيحى الديمقراطى بالمانيا، الذى تنتمي اليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الى مواصلة مشاركة سلاح الجو الألمانى فى التحالف الدولى الذى يحارب تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) فى سوريا والعراق، وقال هنينغ أوته لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية فى عددها الصادر الأحد (14 يوليو/ تموز 2019): “يتعين على المانيا مواصلة مشاركتها عسكرياً فى سوريا”، مؤكداً أن المشاركة الألمانية مهمة ومجدية.
البنتاغون: تنظيم الدولة ظهر مجدداً بسوريا وعزز قدراته بالعراق، أشار تقرير حديث صدر عن وزارة الدفاع الأمريكية الى أن تنظيم “داعش” الإرهابى أعاد ترتيب صفوفه ليظهر من جديد فى سوريا، مستغلاً الإنسحاب الأمريكى، التقرير أكد أيضاً أن التنظيم عزز من قدراته المسلحة فى العراق.
قال مفتّش عام فى وزارة الدفاع الأمريكيّة (بنتاغون) فى تقرير إنّ تنظيم الدولة الإسلامية “يُعاود الظهور” فى سوريا مع سحب الولايات المتحدة قوّاتها من البلاد، مؤكدا أنه “عزّز قدراته” فى العراق، وأشار التقرير الى أنه على الرغم من خسارة التنظيم “خلافته” على الأرض، الا أنّ “داعش” عزّز قدراته المسلحة فى العراق وإستأنف أنشطته فى سوريا خلال الربع الحالى” من العام، وأضاف أنّ التنظيم إستطاع “إعادة توحيد (صفوفه) ودعم عمليّات” فى كلا البلدين، وذلك لأسباب منها أنّ القوّات المحلّية “غير قادرة على مواصلة شنّ عمليّات طويلة الأمد، أو القيام بعمليّات عدّة فى وقتٍ واحد، أو الحفاظ على الأراضى التى إستعادتها”.
وكان التنظيم قد عاود الظهور فى سوريا عندما قامت واشنطن “بالإنسحاب جزئيًّاً” منها، مُخالفةً بذلك رأى قوّات سوريا الديموقراطيّة المدعومة أمريكيًّاً والتى كانت تُطالب “بمزيد من التدريب والتجهيز”.
وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية فى 23 آذار/مارس 2018 القضاء على “خلافة” التنظيم بعد تجريده من مناطق سيطرته فى بلدة الباغوز في محافظة دير الزور، إثر أشهر من المعارك بدعم من التحالف بقيادة واشنطن.
وبعد إنتهاء معركة شرق سوريا، أعلنت قوات سوريا الديموقراطية بدء مرحلة جديدة فى قتال التنظيم، تتمثل بملاحقة خلاياه النائمة بتنسيق مع التحالف الدولى، وتستنفر تلك القوات جهودها في ملاحقة خلايا التنظيم، الا أن الأخير يواصل تنفيذ هجمات واعتداءات يتبناها بشكل دورى، ورغم تجريده من مناطق سيطرته فى شرق سوريا، لا يزال التنظيم ينتشر فى البادية السورية المترامية الممتدة من ريف حمص الشرقى حتى الحدود العراقية، ويؤكد محللون وخبراء عسكريون أن القضاء على “الخلافة” لا يعنى أن خطر التنظيم قد زال مع قدرته على تحريك خلايا نائمة فى المناطق التى طُرد منها وإنطلاقاً من البادية السورية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock