اخبارثقافةشعر شعبىفنون

نار وفراشة من البحر الكامل

نار وفراشة
من البحر الكامل
———–
نارٌ أنا وفراشةٌ أنتِ
فعلامَ هذا الكِبْرُ يا أنتِ
سيذوبُ قلبُكِ في جوانحنا
وأذوبُ فيكِ أيا صدى صوتي
وتَعودُنِي تلك التي رحلتْ
فأقولُها : أنتِ التي اخترتِ
وأقولُها وبكلِّ جارِحةٍ
ماذا جنيتِ فأينما …تُهتِ
منْ غَرَّ قلبَكِ في تنهُّدِهِ؟
وأراكِ عن أحلامِهِ صُمْتِ
فتنسّكي وتزهَّدي هَرباً
وتعيدك الذكرى الى بيتي
بيت اذا فارقته حلماً
أٌُُغواكِ بالحبِّ الذي بِعتِ
ومصيرُ قَلبِك من تزهُّدهِ
سهمٌ ومطلَقُهُ مدى صَمتي
نورٌ أنا وفراشةٌ انتِ
شمسٌ أنا والبدرُ إن غبتِ
فتراقصي الحان اغنية
فيما مضى، في العمرِ اذ يأتي
وتجملي والحب مرتعنا
واستبشري سحراً من الوقتِ
وتعانقي مع كل شاردة
حملت رقيقَ الهمسِ من شفتي
حرفٌ إذا اطلقتهُ غزلاً
لا كانَ قلبٌ فيكِ او كنتِ
أوَكيف إن عَصَفَت على شفتي
أمواجَ بحرٍ تاءُ قافيتي!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock