أخبار عربيةاخباراخبار عربيةخبر عاجل

رسالتي لشعبي تونس

رسالتي لشعبي

أبناء وبنات وأطياف شعبي الكريم إننا نعيش مخاضا عسيرا وفارقة انتخابية في تاريخ تونس الحديثة إما أن نعيش مستقبلا زاهرا أو حياة ضنكا بإهانة إختاروا الأجدر والأنسب والأقدر في الإنتخابات التشريعية يوم 6 أكتوبر وفي الدور الثاني للإنتخابات الرئاسية يوم 13 أكتوبر الأحد الذي يليه ..
لا تتسرعوا ولا تغتروا بما يقدم لكم في المنابر التلفزية في ثلب وتجريح ومحاولة استنقاص من قدرات من هم الجديرون بقيادة دفة تونس نحو بر الأمان هناك من لا يريد لها الخير والعودة بها للوراء ليخلو له الجو ويزيد في نهب خيراتها وإذلالكم ..
كفانا إذلالا وغلاء معيشة وتهميش وبطالة وقتل وتشريد ..
كفانا لجما للأفواه الحرة .. كفانا ثقافة لا تخدم مصالحنا .. كفانا إفلاسا واقتصادا منهارا .. كفانا أخلاقا مستهجنة وشباب ضائع تائه يتعاطى المخدرات .. كفانا نزيفا للطاقات ..
هيا بنا لنقول لأعداء الديمقراطية هيهات أن نترك لكم المجال ثانية لنهب الخيرات وتعطيل مصالحنا مع المؤسسات ..
نحن شعب عز وكرامة وشموخ وإباء سنختار بكل حرية من يمثلنا أحسن تمثيل في مجلس النواب ومن هو جدير بكرسي قصر قرطاج ..

الغيور على الوطن // صلاح الورتاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock