اخبارتحقيقاتتعليممقالاتوقضايا

معايير اختيار مديري المدارس في مصر ،،،،، بحاجة الى اعادة النظر

# معايير اختيار مديري المدارس في مصر ،،،،، بحاجة الى اعادة النظر !!
—————— ( كتب ا / باسم دهيس ) ————–
بداية مدير المدرسة هو المحور الأهم في العملية الإدارية ، والركيزة الأساسية في النهوض بمستوى الإدارة المدرسية وتطويرها ، والعنصر الفعال الذي يتوقف عليه نجاح العمل الإداري بالمدرسة .

وحيث أن الأداء الجيد لمدير المدرسة يعتبر شرطا أساسيا لنجاح العملية الإدارية في المدرسة ، فإن الاهتمام بالاختيار الصحيح لمدير المدرسة أمر بالغ الأهمية. ولذلك قيل ” أعطني مديرا ناجحا اعطِك مدرسة نموذجية

و طبقا للقانون 155 لسنة 2007 وتعديلاته :- يتم شغل وظيفتي مدير مدرسة ووكيل مدرسة بطريق الاختيار من بين شاغلي وظيفة معلم أول (أ) أو ما يعادلها على الأقل للمدير ومعلم أول أو ما يعادلها للوكيل في مسابقة عامة في نطاق كل محافظة ، ويكون الاختيار لمدة سنتين قابلة للتجديد

ويجوز تعيين الحاصلين على دبلوم المعلمين والمعلمات في وظيفتي مدير مدرسة ووكيل مدرسة بمدراس التعليم الأساسي، وفقا للقواعد والشروط التي يصدر بها قرار من وزير التربية والتعليم الفني. وتحدد اللائحة التنفيذية ، إجراءات وأسس الاختيار والتجديد لكل وظيفة من الوظائف المشار إليها

واذا نظرنا الى معايير اختيار مديري المدارس في مصر نجدها واضحة تقوم على تبنى اسس علمية مدروسة تراعى اختيار افضل المرشحين المتقدمين لتولى المناصب الادارية ؛ ولقد حددت المادة 13 من قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 428 لسنة 2013 المعايير الملزمة للأداء التعليمي لوظائف الادارة المدرسية على النحو المبين في كل مجال من المجالات ( مجال الثقافة المؤسسية – مجال المشاركة – المجالات المهنية – مجال ادارة التغيير )

ولكن للأسف فواقع الاختيار يعتمد على المحسوبية والمجاملات دون الاخذ بالمعايير في كثير من الاختبارات ، حيث يتم اقصاء اصحاب الكفايات من مواقع المسئولية واستبدالهم بأصحاب المصالح والمحاسيب

بل ولا يوجد اهتمام حتى الوقت الحالي بقياس كفايات مديري المدارس او تدربيهم من اجل التمكن من الكفايات المحددة ، فالبرامج المقدمة لم تنجح في تلبية الاحتياجات التدريبة للقيادة المدرسية ، كما ان اسلوب التدريب القائم على التلقين والمحاضرة لا بسمح بتمكين المتدرب من اتقان المهارات المطلوبة في الوظائف المرقي اليها ، ويوكد قله امتلاك مديري المدارس الى الكفايات السابقة وضعف الدورات التدريبة التي تقدم اليهم وعدم مساراتها العصر انهم يفتقرون الى القدرة على الضبط الإداري بالمدارس واتباع اساليب ادارية غير مناسبة

ومن خلال التحليل السابق ، ومن واقع الخبرة بالميدان التربوي والاطلاع الكافى على امور الادارة المدرسية .. اوصى بالتالي :-

1 – إعتماد آليات حديثة وعادلة في اختبار مدى آلية المرشح لتولي منصب مدير المدرسة من قبل أشخاص أكفاء، وتحقق أيضاً مبدأ المساواة والعدالة بين المرشحين … حيث انها تشكل مقياساً موضوعياً بعيداً عن التحيز ان اجريت بدقة وعناية. كما يستهدف نظام الاختبارات الكشف عن المواهب الطبيعية والقدرات العقلية والذهنية على أداء العمل مما يسهل تدريب العاملين وتنمية قدراتهم اذا ما تم تعيينهم .

ومن أهم الاختبارات الوظيفية الحديثة لتعيين مدير المدرسة :

*- اختبارات القدرات والاستعدادات: وهي تقيس القدرات والمهارات الحالية التي يمتلكها الشخص لأداء عمل معين، او تحاول الكشف عن القدرات الكامنة ومدى الاستعداد والقابلية لديه للتطور واكتساب مهارات معينة إذا ما تلقى التدريب المناسب والكافي في مجال معين.

.*- اختبار الإنجاز او الأداء: تستخدم اختبارات الإنجاز أو التحصيل للكشف عن مدى إلمام المتقدم بمعلومات وثيقة الصلة بالأداء في الوظيفة المتقدم عليها، أي الإدارة المدرسية. كما يتم استخدامها لتقويم تدريب أو تعليم سابق حصل عليه المتقدم.

*- اختبار الشخصية: هي شكل من أشكال الامتحانات النفسية التي تستخدم لقياس مدى توافر خصائص معينة في الشخص يستلزمها الأداء الناجح للوظيفة، مثل: مهارات الاتصالات الشخصية، المهارات القيادية، الاستقرار النفسي، الموضوعية في إصدار الأحكام، وغيرها من الخصائص الشخصية أو النفسية

2 – اعتماد طريقة التعيين عبر مراحل ، عبر ﺇﻟﺤﺎﻕ ﺍﻟﻤﺭﺸـﺤﻴﻥ ﻟﻭﻅـﺎﺌﻑ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺒﺒـﺭﺍﻤﺞ ﻭﺩﻭﺭﺍﺕ ﺘﺩﺭﻴﺒﻴـﺔ طويله نسيبا تترواح بين اربعه وستة شهور ﻗﺒـل ﺍﺨﺘﻴﺎﺭﻫﻡ، ﻭﺒﻬﺫﺍ ﺘﺴﺘﻐل ﻓﺘﺭﺓ ﺍﻟﺘﺩﺭﻴﺏ ﻟﻠﻜﺸﻑ ﻋﻥ ﺠﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺭﺸﺢ ﻭﺫﻟﻙ ﺒﺘﻘﻭﻴﻡ ﻤﺩﻯ كفايته أثناء تنفيذ ﺍﻟﺒﺭﻨﺎﻤﺞ التدريبي.

3 – ان يحصل مدير المدرسة على مؤهل علمي في الادارة المدرسية

4 – ان يحصل مدير المدرسة على ترخيص لمزواله المهنة من جهة مستقلة

5 – ان يعمل مدير المدرسة كمساعد مدير مدرسة ( وكيل مدرسة ) لمدة لا تقل عن 5 سنوات حتى يمتلك العديد من الكفايات والخبرات المهنية ( القيادة – التخطيط – اتخاذ القرار – العمليات المالية والادارية )

6 – ان يحصل مدير المدرسة على حوافز مجزيه لتشجيع المعلمين الاكفاء ممن يمتلكون العديد من الكفايات المهنية نحو : ( القيادة – التخطيط – اتخاذ القرار – العمليات المالية والادارية ) على الاقبال على الترسخ لتولى منصب مدير مدرسة

7 – اعطاء ادارة المدارس قدرا من الاستقلالية بعيد عن نظام الاتصال الراسي القائم على الهرمية ؛ لمواجهة والتغلب على قلة الموارد المادية والبشرية المتاحة وصعوبة ادارتها و القوانين والقرارات الجامدة بعيدا عن اجبار اولياء الامور على دفع التبرعات كجزر من المشاركة المجتمعية

8 – إعداد لائحة انضباط المدرسي جديدة متوانه تحفظ حقوق وواجبات الطلاب، أولياء الأمور، والعاملين بالمدرسة والادارة المدرسية مع تعديل و تفعيل دور مجالس الامناء والاباء والمعلمين لتحقيق التواصل المنشود بين البيت والمدرسة وإحداث نوع من التفاهم والتكامل بين الآباء والمعلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock