مناسبات

الأختلاف سمة و علامة و منهج حياة

اخبار تحيا مصر //احمد عزيز الدين احمد

 

ليس تعقيدا ، وليست حدودا إنما هي عزة نفس، نحن لا نطرق الأبواب التي أغلقت في وجوهنا ، لا نطلب من أستدار أن يلتفت ، لا نفرض علي أحد وجودنا ، لا نتحدث بأريحية مع من لا يهتم ، نحن بسطاء نؤمن بالعفوية والتدخل لكننا أعزاء في نفوسنا ، مدركين لمكانتنا ، لهذا تجدنا غالبا كالرحالة ، لا نستقر في مكان واحد ، لا صديقا حقيقيا لنا ، ولا وجهة نقصدها، عزتنا هي كل شيء نملكه ، ربما لأن نفوسنا ثمينة جدا علينا فمن العبث أن نسكبها في أرض لا تتلهف لإنسكابها ، من أجحاد الذات أن نمنحها لمن لم يفرد كلتا يديه ليحتضننا ، إن أزعجتكم دقتنا في اصطياد تجاهلكم، إن أرهقكم التبرير في شرح مغازي صمتكم ، ف دعونا نكمل الطريق وحدنا وسامحونا عندما نرحل دون أن تفهموا لماذا ، وعندما نموت لا تزورونا ، ليس هناك ما نقدمه لكم ،

العزة طبع فينا .

● فاحترموا اختلافنا واحترموا عزتنا .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock