ثقافةشعر شعبى

تعريف الشعر

أخبار تحيا مصر // ياسر الشرقاوي

قديما وفي كتب البلغة حفظنا تعريف الشعر بانه كلام موزون مقفي ولابد ان يدل على معنى واحساس اما غير ذلك فلا يعد شعرا بل هو مصطنعا ومحض كلمات مرصوصة لا روح ولا حياة فيها بل الشعر كائن حي له روح واحساس ومعاناة والام ومخاض وفكر ومعنى وهذا ما ذهبت اليه الزميلة الشاعرة شريفة السيد بطريقتها السهلة البسيطة الممتنعة الممتعة في انسياب الكلمات وتدفق المعاني وسلاستها مع البساطة والبعد عن التعقيد مغلفة برقي المشاعر وفيض الاحاسيس والتعبير عن المبادئ والفكر التي تؤمن بها ومشاركتها رجل الشارع في الامه واحاسيسة فتقول

شوووف يا سيدي
.
الفراهيدي ابن احمد الخليل
وابن خلدون
عرفولنا الشعر إنه :
كل موزون او مقفى ….
حُط جنبُه التخيُّل ، الاستعارة
حُط برضو الشعور ، والاستنارة

قسموه أبحُر و وَزْنْ
أو إيقاع ملحوظ ولحن ْ
.
المهم يكون فيه حُسن ْ
.
قالوا سجعًا … قلنا سمعًا
.
قالوا ممكن يبقا نثرًا بس لازم البلاغة
وللا تبقا لخبطيته فْ وِسط غاغة

========

قلت انا دا الشعر حالة
حلوة ، مُرة.
المهم هو حالة……. !!!
حاجة من ريحة التجلّي
،
هو برضو السهولة والاستحالة
حاجة من روح الإله صاحب الجلالة
،
الشعر جنة ربنا وغغرانُه للتيه والضلالة ….
حاجة بتخليك تجادل أو تعافر
تِدّي كل جراح حياتك استقاله ….


الشعر مسؤول عن جمالك
عن دلالك عن جنونك واتزانك
عن رجولتك .. والأصالة….
،
.المهم يكون شريف
أو يناصر الرغيف..
،
أو يشيل ويحط فيك
لو بلاد نفط تناديك
هوّ موال الغلابة المطحونين
هوّ انشودة بلاد الحيرانين
هوّ مسؤول السعادة
رغم أهواء البيادة والحثالة…..
….
….
الشعر مرهون بالعدالة
بلحن مِن أعذب ما يمكن تعزفه الأوتار
فتشربْ منُّه
كاسات خمرتُه ؛ الخمرة (الحلالة)…
،

الشعر آهاتي وآهاتك
قطعْ شريان الحياة
ساعةْ ما يُمعن في الندالة….
،
الشعر ده مخاوي الشياطين والملايكة
وسهرانين ويانا
ليهم عندنا حق الزمالة….
…..
…..
الشعر دا ابنك لما يفرح بالملابس الجديدة
ولمّا يطلب العدية
بس انت ع الحديدة

قوم تقول له: يللا يابني
داحنا في ساعة تجلّي
يلا نكتب
في محاربة الغلاء والبطولة و البطالة ….

الشعر عكس عكاس حياتنا
يوهبك بيت تسكنه وتقعد لحالك
في ثباتك وارتحالك
في ارتقاء دايم وهايم
وف تعملق وف تراضي
وف عذاب ، أشواق ، ملالة
يمنحك روح التحدّي
وتستلم منه الوَكالة…
،
تبقى سلطان الحبايب والقرايب
تبقى سايق في دلالك
زي عصفور الجناين
نيجي مرة نمسكك
تجرى ع الشارقة
دبي ،
او جرش ، وللا ل صلالة ……
…..
…..
.
الشعر سيف لامع
ورايةْ نصر
عاشقه الرّفرفة والاستطالة…
….
….
.
الشعر (كِيف) لو تدمِنُه لازم دموعك كل يوم تملا المخدّة
ويسجنك ف بحور مودّه
لحد لماااا يدفعووووووولك الكَفالة…
….
….
.
الشعر مجموعة مفاتن معجونين بحياء وخُبث ونور ونار
و ف كاسين مَيّةْ رَزالة…
،

ساعه يفرح بيك ويهتف: (انت شاعر)
ساعة تانية يفُض إيده
ف لحظة بيطلّع لسااااااااانه
وبس يديك النُخالة….
….
….
.
الشعر يعني يمُص دمك
وانت راضي
إنّ تديله براءة في القضية .
ومهما يبعد
وللا يعمل فيك تقول:
( بيبي ) تعالى…
بالمسايسة
يجي ويلخبط حياتك
تبقى عارف انه قاسي
وانه هيخلي استراليا في القصيدة ( استرالة )
يعني فجأة تبقى ساااااااحر
يخبلك فيحلّي حالك،
يفرض الكلمة المحالة……
…..
…..
.
الشعر ده كالبير غويطة
قووول مخاااازن أسئلة
السؤال يولد سؤال
وساعات يغيّر هيئتُه فيطلع ( سؤالة )
تبقى مش عارف بقى يعني تجاوبها
ولا توصف حُسنها
وتروح معاها ف دوامات أُمّ ( الدِّلالة )
….
….
.
الشعر لما تِدمنُه
يِفضل يحاورك أو يناورك ويناديلك
يبقا مذهول بيك وإنتَ دهشتُه
… …. .. ثم فجأة يجري منك كالغزالة
….

الخلاصة
الشعر مش دكان بقالة
الشعر ده لازم يكيدك ويرازيك
؛
ااااااااه يا بختك لما هو يكتبك
الشعر
لازم يشربك حتى الثمالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock