سياسة

مجموعة مجلي ترد على ادعاءات المنسق الإسرائيلي بشأن هدم خزان المياه في طوباس

أصدرت مجموعة مجلي الاستثمارية الدولية بياناً ردت فيه على ادعاءات المنسق الإسرائيلي بشأن دوافع هدم خزان المياه في طوباس، التابع للشركة الزراعية، إحدى شركات المجموعة.

وقالت المجموعة إن ادعاءات المنسق الإسرائيلي بأن الهدم جاء للحفاظ على الآثار في منطقة عينون غير صادقة وإن السبب الحقيقي هو تدمير مشروع حيوي عمل على تحويل ٢٠ ألف دونم من الأراضي الجافة في طوباس إلى أراضي خضراء تنتج الخضار على مدار العام.

وكانت قوات الاحتلال هدمت الخزان أمس الثلاثاء وذلك للمرة الثانية خلال شهرين.

وادعى المنسق الإسرائيلي في بيان رسمي له صدر الليلة الماضية أن المشروع مقام على أرض أثرية تعود لمدينة مذكورة في التوراة تحمل اسم: تيفيتس.

وقال المنسق الإسرائيلي في بيانه إن أعمال شق الطريق والبنية التحتية ألحقت ضرراً بالآثار، المبرر الذي رفضته مجموعة مجلي بشدة.

وقال البيان: “خزان المياه مقام فوق سطح الأرض، وهو خزان معدني لم يجر حفر أساسات له، وبالتالي فإنه لا يؤثر على الآثار إن وجدت”.

وقالت المجموعة إن الخزان مقام في منطقة تابعة للسلطة الفلسطينية وليس في منطقة “ج” التي تخضع لسيطرة الإدارة الاحتلالية.

واعتبرت المجموعة “هدم الخزان خطوة سياسية ترمي إلى تحويل أراضي سهل طوباس من أراضي زراعية خضراء منتجة للخضار على مدار العام الى أراضي جافة”.

وأضافت المجموعة؛ “وهي أيضاً خطوة تهدف إلى الضغط على المجموعة الاستثمارية التي تعمل في مجالات الزراعة والإنتاج لأن الاحتلال يريد لبلدنا أن تظل سوقاً استهلاكية لمنتجاته، ولأبنائنا أن يظلوا عمالاً في مزارعه ومستوطناته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock