مقالات

فضفضة قلم

أخبار تحيا مصر  // يسري مطاوع

في عالم من المتناقضات والرغبات والميل إلى حب الذات واحتكار كل شيء داخل الأنا… ضاعت الفضيلة وشط العقل بأفكاره الشيطانية وساد المجتمع وباء الفساء والرذيلة بكل شيء بلا حساب أو عقاب ..فمن بيدهم الحساب والعقاب هم أسباب التردي والمأساء وصوت العدل مات بين طغيان الطمع القاهر لكل نواميس الإنسانية..بتنا ندمن التلذذ بدموع البائسين فهي تشعر الطاغي بالفخر والإنتصار ..وامتلاك مزيف لحركة الحياة دون اعتبار أو تفكر في موت أو مصير ..نسينا أن كل شيء يمضي في فلك بمقادير وأجل محتوم يأتي بلا تباطؤ أو تأخير ..كم تفرعن الطغاة على مر العصور وتباهى النفاق بانتصار اللحظة المزيفة على الصدق وغنت الرذيلة في سكون يزول بإشراقة الأخلاق ورجوع الفضيلة ..إننا في عالم اليوم ساد الغباء وتحكمت القوة باحتضار الضمير ..نعم نحن بدنيا وهذه مظاهرها الدنيئة وثوبها البالي بمجرد الإرتداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock